إطبع هذا المقال

جمعية الصناعيين حذرت المس بالقروض الصناعية

2011-09-23

 

جمعية الصناعيين حذرت المس بالقروض الصناعية

وجددت مطالبتها بدعم مادتي المازوت والفيول أويل

 

حذرت جمعية الصناعيين اللبنانيين، في بيان أصدرته بعد اجتماع لمجلس إدارتها، من "المس بالقروض الصناعية المدعومة تخفيضا أو إلغاء، في ظل تعرض القطاعات الإنتاجية لواحدة من أصعب الأزمات في تاريخها".


وأشارت الجمعية في بيانها الى "التصاعد في الكلف الإنتاجية والصعوبات في التصدير نظرا للاضطرابات التي تشهدها الأسواق الخارجية، إضافة إلى فقدان القطاع الصناعي لقدراته التنافسية مع الارتفاع الجنوني الذي تسجله أسعار المازوت والفيول الويل، المحركين لدورة الإنتاج الحيوية".


وحذر مجلس إدارة جمعية الصناعيين اللبنانيين من "أي خطوة سلبية قد تتخذ على صعيد القروض الصناعية المدعومة تخفيضا أو إلغاء، في وقت ينتظر فيه الصناعيون إقرار سلة شاملة من المحفزات لزيادة القدرة التنافسية للمنتجات الوطنية ورفع معدلات النمو الاقتصادي. وقد ساهمت هذه القروض التي أقرت منذ أكثر من سبع سنوات في تحقيق نهضة اقتصادية مشرفة، سجلت معها الصناعة اللبنانية نموا ثابتا خلال الأعوام الخمسة الماضية بلغ 20 في المئة سنويا".


وجددت الجمعية مطالبتها "بدعم مادتي المازوت والفيول أويل"، معتبرة ان "مثل هذه الخطوة تهدف إلى إفادة مجمل الشعب اللبناني في ما يتعلق بالخبز المنتج في الأفران وعلى كلف نقل المنتجات الغذائية وأسعارها والنقل المدرسي مرورا بالمواطنين القاطنين في الجبال وهم يتهيأون لتأمين التدفئة في فصل الشتاء، إضافة إلى تأثيرهما المباشر على كلفة الإنتاج الصناعي وتاليا على القدرة التنافسية للمنتجات الوطنية، وعلى سياسات التصدير التي تعترض مسيرتها معوقات عدة ولا سيما هذه السنة، خصوصا ان سعر المازوت والفيول أويل ارتفع بنسبة 25 % في العام 2010 عما كان عليه سابقا والأمر ذاته نشهده هذا العام".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها