إطبع هذا المقال

جنبلاط أبرق إلى الكويت وتونس وفرنسا مستنكراً الإرهاب: للابتعاد عن فتنة يريدها النظام السوري بين ابناء العائلة الواحدة

2015-06-27

استفبل وفدا يمثل العشائر العربية في سوريا والاردن والسعودية

جنبلاط أبرق إلى الكويت وتونس وفرنسا مستنكراً الإرهاب

للابتعاد عن فتنة يريدها النظام السوري بين ابناء العائلة الواحدة

 

 

أبرق رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط إلى أمير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مستنكراً التفجير الإرهابي الذي إستهدف مسجد الامام الصادق في الصوابر.

وإعتبر جنبلاط أن “إستهداف أمن الكويت وإستقرارها في هذه الأوقات العصيبة التي تمر بها المنطقة العربية يتطلب تعزيز مناخات الوحدة الوطنية لقطع الطريق على المتربصين بالكويت ويسعون لبث روح الفتنة فيها”.

كما أبرق إلى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي مستنكراً جريمة الاعتداء الارهابي الذي إستهدف أحد الفنادق في مدينة سوسة التونسية.

ورأى جنبلاط أن “هذا الإعتداء يهدف إلى الإنقضاض على المنجزات الباهرة التي حققتها الثورة التونسية والتي فتحت صفحةً جديدةً في التاريخ التونسي المعاصر يُراد تشويهها وضربها”.

من جهة أخرى، أبرق جنبلاط إلى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مستنكراً الهجوم إلارهابي الذي إستهدف مصنعاً للغاز الصناعي قرب ليون شرق فرنسا.

كذلك، أبرق جنبلاط معزياً السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبيكين بوفاة رئيس الوزراء الروسي السابق يفغيني بريماكوف.

وفود

من جهة اخرى، استقبل جنبلاط في قصر المختارة وفدا يمثل العشائر العربية في سوريا والاردن والسعودية. ودعا جنبلاط  الى الابتعاد عن الفتنة التي يريدها النظام السوري بين ابناء العائلة الواحدة.

واذ اكد جنبلاط ان النظام السوري لن يبقى ، شدد على ضرورة التعاون سوياً والابتعاد عن الفتنة.

-------=====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها