إطبع هذا المقال

أنطون صحناوي: كل محاولة لزجّ اسمي افتراء ستتم ملاحقته أمام القضاء

2015-07-18

استنكر جريمة الصيفي وطالب بأقصى العقوبات للفاعل
أنطون صحناوي: كل محاولة لزجّ اسمي افتراء ستتم ملاحقته أمام القضاء

بعد الجريمة البشعة التي وقعت في منطقة الصيفي وأودت بحياة المواطن جورج الريف، وبعد اللغط الذي نتج عن بعض المعلومات المغلوطة التي تمّ تداولها على بعض وسائل الإعلام والمواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، أصدر رجل الأعمال أنطون صحناوي البيان الآتي:
"في أعقاب الجريمة المروعة والمدانة التي وقعت بتاريخ 15/07/2015، في محلة الصيفي والتي أودت بحياة المواطن جورج الريف، عمد بعض أصحاب السوء والغايات المشبوهة والمعروفة عن سوء نية إلى ادراج اسم السيد أنطون صحناوي في هذه القضية، مستغلين بعض وسائل الاعلام وبعض مواقع التواصل الاجتماعي لهذه الغاية.

لذلك، يهم مكتب المستشار القانوني للسيد أنطون صحناوي توضيح ما يأتي:

- أولا: يستنكر السيد أنطون صحناوي هذه الجريمة البشعة كل الاستنكار، ويعبر عن تعاطفه الكامل مع عائلة وأهل وأصدقاء الضحية، ويدعو إلى محاسبة الفاعل أمام القضاء واتخاذ أقصى الاجراءات بحقه.

- ثانيا: إن الاقدام على زج اسم السيد أنطون صحناوي في هذه الجريمة التي نتجت عن حادث فردي انتهى بارتكاب جريمة بشعة، هو أمر ينطوي على افتراء وتشويه سمعة غير مقبول وغير مسؤول بحق السيد صحناوي.

- ثالثا: يجزم مكتب المستشار القانوني للسيد أنطون صحناوي ويؤكد أن كل تلميح من هذا النوع، وأي تناول لاسمه في هذا الملف، سيكون موضوع ملاحقة أمام القضاء لأجل وضع حد للأكاذيب ومحاولات الابتزاز وكل محاولات تحوير الوقائع. ويحمل أي شخص يتمادى في هذا المجال مسؤولية أي ضرر أو أذى جسدي ومعنوي يلحق بالسيد أنطون صحناوي".
 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها