إطبع هذا المقال

اللقاء التشاوري الصيداوي وجه تحية اكبار الى الجيش في عيده

2015-08-01

اللقاء التشاوري الصيداوي وجه تحية اكبار الى الجيش في عيده
لانتخاب رئيس للبلاد بما يعيد للمؤسسات دورها وفعالياتها
الاحتكام الى السلاح في حل الخلافات وعند اي اشكال فردي
أمر مؤلم وغريب عن ثقافتنا وعاداتنا وقيمنا وتقاليدنا


عقد "اللقاء التشاوري الصيداوي"، اجتماعه الدوري في مجدليون بدعوة من النائب بهية الحريري ومشاركة الرئيس فؤاد السنيورة.

استهل اللقاء اجتماعه بتهنئة الجيش اللبناني بعيده السبعين وتوجيه تحية اكبار واجلال الى المؤسسة العسكرية قيادة وضباطا وجنودا على تحملها عن كل الوطن وذودها عن لبنان ووحدته وسلمه الأهلي مما يتهدده من اخطار. ونوه المجتمعون بتضحيات شهداء الجيش ومعاناة جنوده الأسرى وعائلاتهم، آملين في انفراجات قريبة لهذه القضية تعيدهم سالمين الى اهلهم ووطنهم.

وتطرق المجتمعون الى الأوضاع العامة في البلاد وما تعيشه من جمود سياسي وترد معيشي واقتصادي جراء استمرار حالة الشغور الرئاسي، مشددين على "ضرورة انتخاب رئيس للبلاد بما يعيد للمؤسسات دورها وفعالياتها، ويحصن الوطن في مواجهة تداعيات ما يجري من حوله".

وتوقفوا عند الحوادث الأمنية والاعتداءات الفردية التي شهدتها بعض المناطق وذهب ضحيتها أبرياء، مستنكرين "ظاهرة الاحتكام الى السلاح في حل الخلافات وفوضى اطلاق النار عند اي اشكال فردي" معتبرين "ان هذا الأمر مؤلم وغريب عن ثقافتنا وعاداتنا وقيمنا وتقاليدنا" ومؤكدين "على ضرورة معاقبة المرتكبين وضرورة ان تعود الدولة لتفرض هيبتها في تطبيق النظام والقانون وتستعيد ثقة الناس بالاحتكام اليها في اي مشكلة".

واستمع المجتمعون الى شرح من رئيس بلدية صيدا محمد السعودي حول موضوع النفايات على خلفية الأزمة البيئية التي عاشتها العاصمة مؤخرا حيث جدد السعودي التأكيد على ان الكلام عن نقل نفايات الى صيدا غير صحيح، لافتا الى "ان معمل المعالجة في صيدا من الناحية الفنية لا يمكن ان يعالج سوى نفايات حديثة اي لم يمض عليها سوى 5 او 6 ساعات، ومن الناحية العملية اهالي صيدا هم الذين يقررون اذا كانوا يسمحون باستقبال نفايات في المعمل ام لا، وانه اذا تم ذلك فهذا يقتضي قبل اي شيء ايجاد مطمر للعوادم.

واثنوا على موقف رئيس البلدية، معلنين دعمهم وتأييدهم له ومعتبرين انه يعبر عن موقف المدينة ككل، منوهين بالانجاز الذي حققته صيدا على هذا الصعيد لا سيما بالنسبة لمعمل المعالجة ومؤكدين تمسك ابناء المدينة بهذا الانجاز وحمايته.

وتناول المجتمعون الأحداث الأمنية الأخيرة في مخيم عين الحلوة، معبرين عن القلق حيال الوضع الأمني الهش الذي يعيشه المخيم، وداعين كافة الأفرقاء فيه لتدارك الأمور والعمل على نزع كل فتائل التفجير في المخيم حفاظا على سلامة اهله وقضيتهم وعلى امن واستقرار الجوار.

وتوقف اللقاء عند تداعيات الأزمة المالية لوكالة الأنروا التي تفاقمت بشكل باتت تنذر بأزمات اجتماعية ومعيشية وصحية وتربوية للاجئين الفلسطينيين في الأقطار الخمسة التي تعمل فيها الوكالة، ولا سيما جراء ما قد تلجأ اليه الوكالة من تأجيل للعام الدراسي في مدارسها. واطلع من الحريري على الاتصالات التي اجرتها بهذا الخصوص لتدارك هذه المشكلة خاصة في لبنان.

واستنكر المجتمعون بشدة "الجريمة الارهابية التي ارتكبها مستوطنون اسرائيليون بحرق الطفل الفلسطيني الرضيع علي دوابشة باشعال النار في منزل عائلته بالضفة الغربية في فلسطين المحتلة" معتبرين انه "اجرام وحشي بحق الانسانية يحمل المجتمع الدولي والعالم مسؤولية كبرى في العمل على تأمين الحماية للشعب الفلسطيني مما يتعرضون له من ارتكابات وممارسات وجرائم على يد المستوطنين الإسرائيليين".

وشددوا على ضرورة ايلاء الدولة للقضايا الحياتية والمعيشية الاولوية اللازمة خاصة في ظل تفاقم ازمتي الكهرباء والمياه اللتين تشهدهما صيدا ومناطق الجنوب.

الحريري

اثر الاجتماع، تحدثت النائب الحريري بإسم اللقاء فقالت: "الاجتماع كالعادة كان طرح لكل القضايا المحلية بالدرجة الأولى والاقليمية وصولا الى الدولية، لكن انطلقنا من القضايا الأساسية. الوضع في مخيم عين الحلوة اخذ نقاشا، ووضعتهم بنتيجة الاتصالات التي قمت بها خلال ال72 ساعة التي سبقت الاجتماع، وكان تأكيد على سلامة المخيم والجوار وعدم السماح بأي نوع من القلق في داخل المخيم وخارجه. وهذا الموضوع سيتابع من قبل الأجهزة الأمنية والعسكرية الذين يقومون بجهد جبار في هذا الموضوع ومن اللجنة الأمنية داخل المخيم. وفي هذه النقطة بالذات فتح موضوع ازمة الأونروا الذي كان محور لقائي البارحة مع مدير الأونروا ووضعتهم في جو تواصلي مع الرئيس محمود عباس لنرى ما هي الوسائل لعدم المس مطلقا بالعام الدراسي للأخوة الفلسطينيين في لبنان والأردن والضفة وغزة وسوريا. وطبعا سنكمل بهذا الموضوع الذي يحتاج الى متابعة. الموضوع الثاني موضوع النفايات وهذا الموضوع تولى شرحه رئيس البلدية الأستاذ محمد السعودي. لكن نقول ان هناك اجماعا صيداويا كاملا على اهمية الانجاز الذي حصل في المدينة بعملية المعالجة والتدوير وبعدم المساس بهذا الانجاز. وفي الوقت نفسه في حال سنكون من ضمن المعالجة العامة لمشكلة النفايات في العاصمة كان رئيس البلدية واضحا ان اي كلام بهذا الموضوع يبدأ بعد تأمين المطمر للعوادم وان تكون النفايات التي ستأتي صالحة للمعالجة، لكن اي شيء سيتخذ بهذا الخصوص سيتم شرحه للناس ولا شيء سيتم الا بالتشاور مع كل فاعليات المدينة".

واضافت: "شرح الرئيس السنيورة الوضع السياسي في ظل استمرار الشغور في رئاسة الجمهورية وموضوع هيبة الدولة، وطبعا تطرقنا الى بعض الحوادث الأمنية والفردية التي يحتكم فيها افراد الى السلاح واذا اختلف احدهم مع الثاني يمسك مسدسه ويطلق النار عليه، ونتقدم بالتعازي الى عائلات الضحايا الذين قضوا في حوادث واعتداءات من هذا النوع، ونقول ان هذا يقتضي ان تعود الدولة وتأخذ دورها ومكانتها. وكانت هناك تهنئة من المجتمعين للجيش بعيده، فهذه المؤسسة بالنسبة لنا هي المؤسسة الأساس في حماية الاستقرار والسلم الأهلي وفي عملية ضبط كل هذه التجاوزات التي تجري على الساحة".

وقالت: "تطرقنا الى ازمتي الكهرباء والمياه، والآن نحن موعودون باصلاح العطل في معمل الزهراني والذي يفترض ان ينجز غدا ومتى انتهى تعود خطوط الخدمات وتتحسن التغذية بالكهرباء والمياه".

وردا على سؤال، حول الوضع في مخيم عين الحلوة، قالت الحريري :"اكد اللقاء اهمية التواصل مع كل فاعليات المخيم وان تقوم اللجنة الأمنية بدورها في ضبط التجاوزات، وهذا موضوع سيبقى هو الخبز اليومي بالنسبة لنا بالعمل والتواصل".
-----=======-----

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها