إطبع هذا المقال

عون رأى ان لا مبرر لتجاوز الدستور وتعليق جلسات مجلس الوزراء

2012-02-14

عون رأى ان لا مبرر لتجاوز الدستور وتعليق جلسات مجلس الوزراء
لا سقوط قريباً للحكومة وطالما "دعيوا عليا" فعمرها سيطول
على ميقاتي ان يوضح ما يحصل في طرابلس رأيه في البروتوكول

 

رأى رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون الا مبرراً لتجاوز الدستور في ما يتعلّق بعقد جلسات مجلس الوزراء وأن تعليق رئيس الحكومة لجلسات الحكومة لم تكن بسبب رواتب الأجور بل سببها التعيينات.    ودعا عون بعد الاجتماع الأسبوعي للتكتل وزارة الدفاع لاصدار بياناً عن الحوادث التي حصلت في منطقة طرابلس.  

ورداً على سؤال عن كلمة رئيس حزب الكتائب أمين الجميل ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع عن أن الحكومة سترحل، قال عون:" لا سقوط قريباً للحكومة وطالما "دعيوا عليا" فعمرها سيطول".

 

وقال عون : الله يرحم رفيق الحريري، الشعب اللبناني إعتبره شهيداً أما العائلة فتعتبره فقيداً للوطن، معتبرا ان على عائلته ان تحترم هذه الشهادة.
واشار عون الى ان الجميع يتهرّب من تحمّل المسؤولية خصوصاً في موضوع بروتوكول المحكمة الدولية، ودعا  وزارة الدفاع  وقيادة الجيش الى إصدار بياناً حول ما حصل في طرابلس .

واعلن عون ان قانون الوزير شربل نحاس بشأن بدل النقل جاهز،  رافضا القبول باستمرار المزاجية في ممارسة الحكم

 

واذ ذكر عون ان  المادة 70 من الدستور تقول أنّه لا يجب تعطيل مرفق عام، سأل كيف يُحكم لبنان اليوم؟ ومن يحلف اليمين على الدستور ليطبّق الدستور ويحميه؟  مشددا على ان الحكم في لبنان ليس منظماً والبلاد تسير بفوضى.
وامل عون ان يردّ علينا ميقاتي حول ما يحصل في طرابلس وحول رأيه في بروتوكول المحكمة، قائلا: هناك أمور هامة يجب البتّ بها وهناك دعوات للجهاد في طرابلس

واضاف: علينا إحترام الدستور في الحكم والاّ أصبحنا مافيا، معتبرا ان القصة ليست قصة مرسوم وأجور القصة هي مسألة دستور.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها