إطبع هذا المقال

ميقاتي: لا توَاصل مع الأسد وسأزور الرياض قريباً

2012-02-15

ميقاتي: لا توَاصل مع الأسد وسأزور الرياض قريباً
بلمار أبلغني خلال زيارته الأخيرة انه سيصدر تحديثاً جديداً للقرار الظني


أعلن رئيس الوزراء نجيب ميقاتي عبر "وكالة الصحافة الفرنسية" ان المدعي العام في المحكمة الخاصة بلبنان دانيال بلمار أبلغه خلال زيارته الأخيرة للبنان انه "سيصدر تحديثاً جديداً للقرار الظني في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري ورفاقه". وأوضح ان القرار المحدث "يضم بعض المعطيات التي تتعلق بجرائم اغتيال الامين العام السابق للحزب الشيوعي جورج حاوي والوزير السابق النائب مروان حماده والوزير السابق الياس المر". وأوضح ان "بلمار أبلغه أنه سيسلّم قاضي الاجراءات التمهيدية دانيال فرانسين هذه النسخة الجديدة قبل انتهاء مهمته في آخر شباط".

 


من جهة أخرى، أكد ميقاتي في حديث لقناة "العربية" أن "الرياض لا تغلق الأبواب أمام أيّ لبناني، والعلاقة بين الدوَل لا يصنعها أشخاص"، كاشفاً أنه سيزور المملكة العربية السعودية قريبا.


وعن الأزمة الحكومية، أشار ميقاتي إلى أن "الأمر يتعلق بأداء مجلس الوزراء والإنتاجية فيه"، رافضا ترؤس "جلسة للحكومة لا تكون مُنتجة، واعتبار البعض أن قراراته حبراً على ورق، واعتبار البعض الآخر أن مجلس الوزراء يعرقل مشاريع، أو أنه أخفق في القيام بمهماته كاملة"، مشيراً إلى أنّ "الأخطر هو أن يرفض أحد الوزراء توقيع مرسوم صَوّت عليه مجلس الوزراء بالأكثرية".

وأوضح "أنني أردت أن أقوم بصدمة، ربما تؤدي إلى صدمة إيجابية، لنتمكن من الوصول إلى إنتاجية افضل في مجلس الوزراء".


وأكد أن "سياسة النأي بالنفس عن الموضوع السوري هي نتيجة العلاقة التاريخية والجغرافية مع سوريا والحدود المشتركة والعلاقات الاقتصادية إضافة إلى العلاقات اللبنانية مع الدول العربية، فلا يمكن أن نقول إن الدول العربية لا تمون على لبنان، فالفارق بين المغامرة والمقامرة هو نقطة، ولا نريد أن تكون المقامرة مغامرة ولا نريد أن نأخذ أي رهانات خاطئة، فنحن في لبنان عشنا كثيراً من الحروب وشَربنا الكأس المُرّة، والآن نريد سلاما في لبنان والمنطقة، ونريد الخير لسوريا وشعبها وأهلها".

وشدّد ميقاتي على وجود "وَعيٍ عند اللبنانيين حتى لا نكرّر أي حرب أهلية، ورهاني على ذلك في مكانه"، لافتاً إلى أنّ "انتشار الجيش اللبناني على الحدود الشمالية هو من مهماته الطبيعية"، مؤكدا "القيام بالواجب مع اللاجئين السوريين".


من جهة أخرى، كشف ميقاتي أن "لا تواصل بينه وبين الرئيس السوري بشار الأسد"، موضحا أنّ "اللقاء مع مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان كان مصادفة وغير مُخطّط له، وجرى خلاله حديث عام عن الوضع في المنطقة". ووصف لقاءه بالرئيس سعد الحريري في باريس بأنه "كان طيّباً، وهذه الزيارة اجتماعية وكان من الواجب الأخلاقي القيام بها"

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها