إطبع هذا المقال

الراعي: الخلافات أوصلتنا الى عدم وجود رئيس وتعطيل البرلمان والحكومة والنفايات

2015-09-19

بدأ جولته الجزينية بزيارة بلدة الرميلة

الراعي: الخلافات أوصلتنا الى عدم وجود رئيس وتعطيل البرلمان والحكومة والنفايات

 

 

أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن "الصعوبات لم تكن يوما أكبر منا، فلطالما تجاوزناها ونحن لا نخاف منها. وأكثر ما يهمنا هو بيتنا اللبناني المصنوع من الدولة والمجتمع والجمهورية". وأضاف:"الخلافات أوصلتنا الى ما نحن عليه اليوم من عدم وجود رئيس للجمهورية وتعطيل للمجلس النيابي والحكومة والإغراق في النفايات، عدا عن الفقر والهجرة، لذلك،علينا كلنا الالتزام ببناء بيتنا البشري الوطني والكنسي والاجتماعي. الزمن صعب، لكن ان لم يبن الرب البيت عبثاً يتعب البناؤون".

كلام الراعي جاء خلال زيارته بلدة الرميلة يرافقه النائب البطريركي العام المطران بولس صياح، القيم البطريركي المونسينيور جوزيف البواري، أمين سر البطريرك الاب ايلي خوري ومدير مكتب الاعلام للبطريركية المحامي وليد غياض
وكان في استقباله راعي أبرشية صيدا المارونية المطران الياس نصار، راعي ابرشية صور المارونية المطران شكرالله نبيل الحاج، مطران صيدا للروم الملكيين الكاثوليك الياس حداد، ممثل المطران الياس كفوري الاب نقولا باسيل والارشمندريت حنا داغر
كما استقبله رئيس بلدية الرميلة جورج خوري، مختار البلدة وفاعليات وشخصيات من أبناء المنطقة
وألقى كاهن الرعية مارون جحا كلمة ترحيبية عبر فيها عن "فرح رعية مار أنطونيوس الكبير الرميلة لزيارة الراعي، ومؤازرته للمطران نصار في دعم المشاريع السكنية للشباب المسيحي"، لافتا الى ان "هم الكنيسة هو تجذير الشباب المسيحي في أرضهم وإيجاد فرص عمل لهم".
بدوره، ألقى نصار كلمة قال فيها:"شكرا لحضوركم المبارك والمشجع لوضع حجر الاساس لمشروع مار الياس السكني الرميلة الذي تبنيه التعاونية السكنية التابعة لأبرشيتنا صيدا، حضوركم وتبريككم للمشروع خير دليل على تضامنكم الابوي مع شعبكم ليثبت في أرضه، وما شجعنا على بناء مساكن هو سينودس من أجل كنائس الشرق الاوسط شركة وشهادة، وتثبتا لابنائنا في هذه المنطقة التي عاش فيها أجدادهم، مع المسلمين والدروز شرعنا في بناء مساكن الشراكة والشهادة، وهذا المشروع هو الاول من هذه المشاريع".
وأضاف:"حضوركم يعزز ثقة أبنائكم المسيحيين بأن يثبتوا في أرضهم ووطنهم".
ثم كانت كلمة للراعي قال فيها:" نبارك لكم هذا المشروع الرائع الذي تقومون به، فكل بناء عند الله هو مرضي، بناء البشر او بناء الحجر، نعم هذه المشاريع هي من ضمن توجيهات الكنيسة لاننا نعيش جرح الهجرة التي لا يمكن إيقافها دون ان يكون هناك مساكن".
بعدها، قدمت الدروع التذكارية للراعي، ثم أزاح الستارة عن لوحة تخلد ذكرى المناسبة، ورفع مع الحضور صلاة التبريك بعد ان وضع حجر الاساس لمشروع مار الياس السكني في الرميلة.



=====

 

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها