إطبع هذا المقال

سليمان فرنجية: الأسد مرتاح وجنبلاط في 14 اذار ويحاول التذاكي

2012-02-21

سليمان فرنجية: الأسد مرتاح وجنبلاط في 14 اذار ويحاول التذاكي
الأزمة الحكومية ستنتهي قريباً وسليمان يطالب بما هو اكبر من حجمه
يمكنه ان يقيم توافقاً مع عون وفريقنا فقد أن نصل الى مشروع مشترك
مسعى للراعي للتقريب بين رئيس الجمهورية ورئيس التغيير والاصلاح

 

انتقد رئيس تيار المرده النائب سليمان فرنجيه تهجم جنبلاط على سوريا ورأى ان "جنبلاط في 14 آذار ويحاول التذاكي عندما يتحدث عن انه مع المقاومة وضد النظام السوري". وإذ أكد ان الأزمة الحكومية ستنتهي قريباً، رأى ان رئيس الجمهورية "يطالب بما هو اكبر من حجمه ويعمل على أساس مستقبله بعد الرئاسة". وخلص الى انه "اذا لم يكن سليمان صاحب مشروع اقليمي فيمكن ان يقيم توافقاً مع العماد ميشال عون وفريقنا ويمكن أن نصل الى مشروع مشترك".
واكد النائب فرنجيه في حديث الى قناة المنار ان ما يجري في سوريا انقلاب وليس ثورة مؤكدا انه على تواصل دائم مع الرئيس السوري بشار الاسد ، ولفت الى ان الازمة الحكومية اصبحت في مرحلتها الاخيرة وفي طريقها الى الحل، رافضا اي حوار بخلفية الضعفاء ، مؤكدا ان اصحاب المشروع المشبوه بات مشروعهم واضحا .
واذ اشار فرنجيه الى ان بعض المرتزقة يتحدثون لارضاء اسيادهم لفت الى ان البعض يتعامل مع الازمة السورية اما من منطلق التآمر او الخوف او التذاكي ولا يجوز مساواة الخائف بالمتذاكي.
واوضح ان النائب وليد جنبلاط هو اليوم في 14 اذار واقرب الى الوسط كاشفا ان هناك مسعى ربما يقوده البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي للتقريب بين رئيس الجمهورية ورئيس تكتل التغيير والاصلاح .
وفيما يلي حديث فرنجيه الكامل الى قناة المنار:
ـ  كيف تقرأ ما يجري على الصعيد الحكومي ووجهة نظرك بالنسبة لتعليقات جلسات مجلس الوزراء ؟
* نحن جزء لا يتجزأ من المنطقة، وبرأيي ان الازمة الحكومية مرت بمراحل وقد وصلنا الى المرحلة النهائية، هناك عدة سيناريوهات للحل والموضوع يأخذ مسراه الطبيعي في مجلس النواب، واعتبر
ان المسألة مسألة طبع وليسة سياسية واتمنى ان تنتهي في المستقبل القريب.
واضاف لا يمكننا ان نقول ان الحكومة تسير بشكل جيد وعلينا ان نعرف ان الرئيس ميقاتي هو وسطي وليس من 8 او 14 اذار وبرأيي ان الامور لن تتعقد ولكن لن تكون سهلة .
ـ هل التعيينات قريبة؟
* لا ارى افق للتعينات لانها معرقلة، هناك رئيس جمهورية يعتبر نفسه مرجعية سياسية وهو له الحق بالتسمية ولا يمكن لاحد ان يقول للرئيس لا تأخذ ولكن يجب الا يطلب اكثر من حجمه ، وفريقنا يعتبر
ايضا انه يملك الحق كوننا نمثل الساحة المسيحية وهناك من يستغل هذا التناقض لعرقلة الامور، هناك حقوق ويجب وضع خريطة طريق لموضوع التعيينات كي يصل كل طرف الى حقوقه.
ـ هناك من يقول ان رئيس الجمهورية يمارس نوعا من الاستغلال السيسي
* ان الرئيس يفكر بخلفية مستقبله ما بعد الرئاسة ، وهو يعمل انتخابات في جبيل ، واذا كان فعلا ليس صاحب مشروع اقليمي ولديه اجندة سياسية نصل الى توافق انتخابي ومشروع مشترك لان هناك
نقاط مشتركة وبامكانه التوافق مع فريقنا انتخابيا وسمعت ان البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي يعمل على هذا الموضوع.
ـ كيف تنظر الى الثلاثي سليمان، ميقاتي جنبلاط؟
* هناك نقاط يتفق عليها الثلاثة ومبنية على امور مشتركة في السياسة، الرئيس يريد حصة، ميقاتي مستفيد، جنبلاط في 14 اذار واقرب الى الوسط، وعندما يقول جنبلاط انه مع المقاومة وضد النظام
السوري يشبه شخصا يقول لك انا معك ويقطع شريانك الحيوب ، وانا اتساءل اذا سقط النظام السوري هل يبقى جنبلاط مع المقاومة؟.
ـ بعض السياسيين يقفون على التل لرؤية من سيفوز
* هناك كثير من السياسيين الذين يقفون بالفعل على التل ولكن هناك المتآمر، المتذاكي، والخائف ولا يجوز ان نضع الخائف في مصاف المتآمر، برأيين هناك 10% في 8 اذار عقائديين و10% من 14
اذار ايضاً انما هناك 80% ركاب ، وعلينا ان نتفهم ظروف الخائف.
ـ هناك تقارير تؤكد وجود ثغرات امنية لتهريب السلاح الى سوريا هل لديك معلومات؟
منذ شهرين اطل وزير الدفاع فايز غصن وتحدث عن بعض الامور فقامت القيامة ، ثم حاولوا اطفاء الموضوع لان الامور انفضحت، اليوم وصلنا الى ما قال وها ان رئيس الاستخبارات الاميركية يتحدث عن الامر امام الكونغرس وكذلك جريدة بريطانية اتهمت الادارة الاميركية بالتآمر على سوريا ، معلوماتي الامنية كمعلومات غيري من السياسيين من الجيش والاجهزة الامنية والمناطق المتاخمة لسوريا مفتوحة على بعضها والسلاح ارتفعت اسعاره ، وهناك تجار في التهريب انتقلوا الى تهريب السلاح والمهرب صاحب مشروع اقتصادي ويمكن ان يكون من كل الطوائف لان المال بالنسبة له هو السيد ولكن لنرى من اين يأتي هذا المال ، ان الاجهزة الامنية اليوم ليس عملها العلاج بل الوقاية .
واضاف: ان ما يجري في سوريا لم يعد خافيا على احد انه ليس ثورة ولا مطالب، بل هو انقلاب سياسي من مشروع الى اخر، هناك اجندة سياسية وان اقصى التطرف يعد بضرب المقاومة واجراء سلام مع اسرائيل ، كما لم يعد خافيا على احد ان التطرف سيحل محل الانفتاح والاعتدال والعلمنة ،لذلك للاسف نرى في لبنان ان النظرة الى سوريا لم تعد صمود وتصدي وعداء لاسرائيل بل باتت طائفية حيث تعتبر بعض الطوائف انه اذا تغيير النظام يكون الامر لمصلحتهم.
واعتبر ان السنة والشيعة لا يجب ان يخافوا من المشاريع الطائفية، ومن عليه الخوف هم المسيحيون والدروز الذين تحميهم وتجمعهم المشاريع القومية العربية.
ـ ما تعليقك على خطاب البيال وكلام جعجع؟
* رأيت انه ملكي اكثر من الملك وان خطاب سعد الحريري معتدل وربما يكون مطلوب منه دور، اليوم توضح للشعب لاسيما للمسيحيين ما معنى وجود هذا النظام في سوريا المقبول والمعتدل فيما البلديل لا يقولون انه علماني بل الاخوان المسلمين ونحن لسنا بطائفيين ولكن كمسيحي بالنسبة لي فان النظام العلماني والمعتدل هو الذي يوافقني.
ـ لقد وصفت جعجع في البيال بالمرتزقة ؟
* لقد وصفت الجميع بالمرتزقة وليس فقط جعجع، والتنظير بان الاخوان افضل واهم من النظام العلماني فهذا الكلام هو هو لارضاء المعلم السعودي والقطري وليس لاقناع الناس، وعندما يتحول الكلام لارضاء ولي الامر بدل اقناع الرأي العام يصبح مرتزقة سياسية.
ـ هناك دعوة للحوار؟
*الاهم هو خلفية الدعوة الى الحوار ، وهم يطرحون الامر على خلفية اننا باعتقادهم ضعفاء ، نحن نرفض هذا الموضوع ، نحن مع الحوار عندما نريهم قوتنا واذا ربحوا ليقضوا علينا اما اذا ربحنا نتحاور، دعوتهم وكأنهم يتكارمون علينا.
ـ اليعض يقول ان البطريرك الراعي يعيش انكفاء اليوم؟
* منذ بداية الازمة كانت مواقف البطريرك الراعي متمايزة ، اكيد هناك ضغوط ولكن اشك انه يستجيب لها فهو يتحدث عن قناعة واذا تغير حديثه يكون عن قناعة ايضا ، قد يقال له ان كلامك سيؤثر على المسيحيين وهو بطريرك انطاكيا وسائر المشرق وربما يخفف او يصعد ولكنه فعليا يخاف على المسيحيين.
ـ هل تتصل بالرئيس الاسد؟
* انا على اتصال دائم مع الرئيس بشار الاسد واراه ، وهومطمئن اكثر منا ويعلم ماذا يفعل، وهو من اول الطريق يعرف حجم الضغوط ولكنه لن يغير خياراته فهو لا يبيع ولا يشتري ، والا لما جرى معه ما جرى، وكل المحاولات هي لضربه بالمشروع السياسي.
_ كلمة اخيرة معالي الوزير؟
* اقول ان هذه الهجمة ليست وليدة اليوم بل هي رهان عمره اكثر من عشرين سنة، الاوراق انكشفت، لدينا رهان ولديهم رهان والمستقبل يجعلنا نرى من هو على حق ، نحن مع المقاومة اكانت قوية ام ضعيفة.

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها