إطبع هذا المقال

السيد الحسيني: على المسلمين المحافظة على قيم المواطنة الأوروبية

2015-11-14

 

أشار الى ضرورة أن لا تستفحل "الاسلاموفوبيا" في الغرب

السيد الحسيني: على المسلمين المحافظة على قيم المواطنة الأوروبية

والتعاطي مع الدول التي اكتسبوا شرف هويتها على انها بلادهم النهائية

 

استنكر الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان السيد محمد علي الحسيني العملية الارهابية التي جرت ليلا في باريس.
ودعا في بيان، المسلمين في اوروبا الى "الحفاظ على قيم المواطنة الموجودة في الدول المتحضرة مثل فرنسا"، مشددا على "ان التمسك بدينهم الاسلامي لا يتعارض ابدا مع ولائهم الوطني للدول التي يحملون جنسيتها ويعيشون فيها".
وطالب الحسيني المسؤولين الفرنسيين "بالتعاون مع علماء الدين المخلصين من اجل محاربة الارهاب على المستوى الفكري، لتعزيز الخطاب الاسلامي المعتدل وتقويته، لان القضاء على هذا الارهاب لا يكون بالوسائل الامنية فقط، وانما من خلال عملية متكاملة تشمل كل المجالات".
ودعا المواطنين الفرنسيين، وغيرهم في الدول الاوروبية، من اصول عربية "الى التعاطي مع الدول التي يعيشون فيها والتي اكتسبوا شرف حمل هويتها، على انها بلادهم النهائية، يحافظون على امنها واستقرارها".
ولفت الى "ان أمة المليار مسلم ليست ارهابية، وان الاسلاموفوبيا ينبغي ان لا تستفحل وان تتحكم بعقلية المسؤولين الغربيين، فالاسلام في الاصل هو دين حضاري يحض على الانفتاح والحوار والتسامح"، داعيا الحكومات الاوروبية الى "التسامح والتساهل مع مواطنيها المسلمين في تأديتهم لواجباتهم وطقوسهم الدينية والتي لا تتعارض مع القوانين المرعية في هذه الدول، لان منعهم من دون مسوغ قانوني، يدفع بالبعض منهم الى التطرف والى اعتماد الاساليب المنحرفة في ممارسة عباداتهم".
وختم الحسيني داعيا الحكومات الاوروبية والمواطنين المسلمين في اوروبا "للحفاظ على العيش المشترك"، مشددا على المواطنين المسلمين "الحفاظ على افضل أوجه التعاون مع السلطات السياسية والاجهزة الامنية من اجل حماية المجتمعات التي صاروا ينتمون اليها والتي يعيشون في ظلها، فهذا واجب شرعي يحتم على كل مسلم الحفاظ على وطنه".



===========

 

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها