إطبع هذا المقال

جعجع استنكر هجمات باريس: لتشكيل قوة عربية دولية تتدخل في سوريا

2015-11-14

جعجع استنكر هجمات باريس: لتشكيل قوة عربية دولية تتدخل في سوريا
طالما أن للإرهاب أوكاراً يُخطط وينطلق منها فلن يستريح أحدٌ في العالم

تعليقاً على الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها باريس، قال رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع في بيان: ” أستنكرُ أشدَّ الاستنكار الهجمات البربرية التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية باريس ليل امس الجمعة 13 تشرين الثاني 2015 الذي أصبح يوماً أسوداً حزيناً للبشرية جمعاء، وأتقدم بأحرّ التعازي القلبية من عائلات الضحايا كما من الشعب الفرنسي الصديق والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والحكومة الفرنسية”.
وأضاف جعجع: “أما بعد فطالما أن للإرهاب أوكاراً يُخطط وينطلق منها فلن يستريح أحدٌ في العالم، وإذا أردنا أخذ العبر من كل ما حدث في اليومين الماضيين إن في بيروت أو في باريس، فعلى قادة المنطقة والعالم اتخاذ القرار الحاسم والنهائي بتشكيل قوة عربية دولية تتدخل فوراً في سوريا وتقتلع الديكتاتوريين والتكفيريين على أنواعهم وتسيطر كلياً على الأوضاع هناك تمهيداً لعملية سياسية تُقيم دولة ديمقراطية تعددية تحترم حقوق الانسان في سوريا”، مشيراً الى ان “الأمر نفسه يسري على المناطق الي يسيطر عليها “داعش” في العراق ولكن شرط ان تقترن العملية العسكرية هناك بعملية سياسية عادلة وجديّة أيضاً”.
وتابع جعجع في بيانه: “ان معالجة الأوضاع المتفاقمة في الشرق الأوسط وتداعياتها في العالم كما شهدناها أول من أمس في بيروت وأمس في باريس لا تكون بالمسكنات والمهدئات وبالكلام الجميل، كما لا تُعالج بالتعاون مع شرٍّ للانتهاء من شرٍّ آخر، لأن الشرَّ شرٌّ مهما كان اسمُه وكيفما قدمَ نفسَه”.
وختم جعجع بالقول:” إن كل تأخير عن معالجة أزمات سوريا والعراق بحلول كبيرة وجذريّة سيُبقي الانسانية جمعاء عرضةً لما تعرضت له بيروت وباريس في اليومين الماضيين”.
-------=====-------

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها