إطبع هذا المقال

خضر حبيب: أكدنا اننا معارضة بنّاءة لا تعرقل عمل الحكومة

2011-09-26

 

خضر حبيب: أكدنا اننا معارضة بنّاءة لا تعرقل عمل الحكومة

ميقاتـي ملتـزم بالمحكمة وقرارات مجلس الأمـن الدولـي

ونحـن اليـوم فـي صـدد انتظـار إقران  القـول بالفعـل

ـــــــــــــــ

        (أ.ي) - اشار عضو كتلة "المستقبل" النائب خضر حبيب الى أن توجّه رئيس الجمهورية ميشال سليمان في خطابه الى مجلس الامن واضح لجهة التزامه قرارات مجلس الامن، مؤكدا أن ما يهمنا في هذا الامر طمأنة الرأي العام الدولي لجهة التمديد للمحكمة الدولية، ودعم القضية الفلسطينية.

وفيما خص الموضوع السوري، شدد حبيب في حديث الى محطة الـ"anb"، على أن لبنان لا يمكنه أن يتحمل الوقوف ضد الرأي العام الدولي، خصوصاً في مجلس الامن.

من جهة أخرى، جدد حبيب التأكيد أننا أردنا أن نكون معارضة بناءة ولم نأت لنعارض بكيدية عبر عرقلة أمور الحكومة، وقال: ما استطعنا القيام به من خلال المعارضة البناءة والعمل الديمقراطي، لم تستطع قوى 8 آذار تحقيقه خلال السنوات الخمسة الماضية.

وفيما خص قانون الكهرباء، ذكر حبيب بأن هذا القانون تم طرحه سنة الـ 2002 وكان هناك خطة متكاملة ولو تم السير بهذا القانون منذ ذلك الحين لنعم لبنان بالكهرباء 24 ساعة، إلاّ أن الكيدية السياسية هي التي حالت دون ذلك.

الى ذلك، لفت حبيب الى أن هذه الحكومة بالنسبة لحزب الله هي مسألة حياة أو موت، لاسيما فيما يتعلق بموضوع الشأن السوري والمحكمة الدولية، بالتالي نحن نجد كلاً من النائب ميشال عون والوزير جبران باسيل يستغلان هذا الامر، ويقومان بما يريدانه لانهما يعلمان مدى تعلق حزب الله بهذه الحكومة.

في سياق آخر، رأى حبيب أن هناك التزاما من قبل الرئيس نجيب ميقاتي بالمحكمة الدولية وبقرارات مجلس الامن الدولي، وهذا ما أعلنه في محطات محلية ودولية عدة، وقال: نحن اليوم في صدد انتظار إقران القول بالفعل، متوقعا أن يجدوا مخرجاً لتمويلها عبر مرسوم جمهوري جوال يوقع عليه وزيرا العدل والمالية ويتأمن المبلغ من دون أن يمر على مجلس الوزراء. وبذلك يتم الحفاظ على ماء وجه حزب الله، ويكون حزب الله قد قدّم هدية الى الرئيس ميقاتي ما يساعده على الحفاظ على مصداقيته.

وعن اقتحام الطبقة الثانية من مبنى وزارة الاتصالات في العدلية، اعتبر حبيب أن الوزير نقولا صحناوي يحاول التغطية عن الهزيمة التي جرت في موضوع الكهرباء لفتح ملف جديد بالرغم من صدور قرار من مجلس شورى الدولة يمنع وزير الاتصالات من اعطاء الجيل الثالث أي m1 c1 m1 c2 لشركة خاصة من دون موافقة مجلس الوزراء.

حبيب، سأل صحناوي: لم لا تضع كتابا خطيا تطرحه على جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء وتطلب من رئيس مجلس الوزراء إدراج هذا الاقتراح على جدول اعمال مجلس الوزراء لطرح موضوع الشركة للجيل الثالث.

من ناحية أخرى، ابدى حبيب احترامه للبطريرك مار بشارة بطرس الراعي، مشددا على ضرورة الحفاظ على الاقليات وأن تتعاون مع الاكثرية للحفاظ على استقرار البلد، كما يجب أن تكون هناك موضوعية في أخذ القرارات لمعرفة ما إذا كانت مصلحة الاقلية في هذه المرحلة الالتفاف حول النظام أو أخذ قرار بعدم الحياد.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها