إطبع هذا المقال

ميقاتي إستقبل جريصاتي و بحث مع زواره الاوضاع

2012-03-08

 

ميقاتي إستقبل جريصاتي و بحث مع زواره الاوضاع
كنعان: موقفنا واضح من اي مشروع لا يحترم الدستور
بييتون: لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين فرنسا ولبنان
 
إستقبل رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي وزير العمل سليم جريصاتي يرافقه المديرالعام لمنظمة العمل العربية الدكتور محمد أحمد لقمان  ظهر اليوم في السرايا.
النائب كنعان
واستقبل الرئيس ميقاتي رئيس لجنة المال والموازنة النيابية النائب ابراهيم كنعان الذي قال بعد اللقاء: تشرفت اليوم بلقاء دولة الرئيس حيث جرى البحث في الملف المالي والموازنة وقطع الحساب وجميع الأمور المتعلقة به، وأبديت وجهة نظري،  كما نقلت وجهة النظر الدستورية والمالية لتكتل التغيير والاصلاح،  ونحن في إنتظار الخطوات العملية لحل هذا الموضوع بالمعنى الدستوري والقانوني،  وليس بمعنى التسويات،  فلا الحكومة ولا اللبنانيين يطالبون بالتسويات، وإنطلاقاً من ذلك تبادلنا وجهات النظر وحصل تلاق حول قواسم مشتركة وبعض المسائل الاخرى التي نتمنى ترجمتها في المرحلة المقبلة .
سئل: ماذا سيكون عليه موقف وزراء تكتل التغيير والإصلاح ؟
أجاب: المشاورات ستستكمل وموقفنا واضح من اي مشروع لا يحترم الدستور،  لا سيما اننا نتحدث عن سنوات مالية انتهت واقفلت،  وبالتالي ليس المطلوب اليوم فتح اعتمادات اضافية لسنوات مالية أقفلت بل ينبغي  إجراء قطع حساب   يخضع بدوره  للأصول،  كما ان له أصول وينظمه قانون المحاسبة العمومية،  على ان يحال الى ديوان المحاسبة في الحكومة والى لجنة المال والموازنة. هذا الامر يجب ان يحصل لان هذا ما نطالب به واعتقد بانه ينبغي ان يكون ايضاً مطلب الحكومة والجميع لان في ذلك احتراماً للأصول  الدستورية والقانونية معاً.
السفير الفرنسي
واستقبل الرئيس ميقاتي  السفير الفرنسي لدى لبنان دوني بييتون الذي قال بعد اللقاء: لقد التقيت للتو، برفقة معاونين لي في السفارة، دولة  رئيس مجلس الوزراء. الهدف من هذا اللقاء التطرق الى نتائج زيارة دولته الى فرنسا التي كانت،  وكما تعلمون ايجابية، خاصةً في ما يخص العلاقات الثنائية في  المجالات كافة  وكيفية تعزيز العلاقات الاقتصادية بين فرنسا ولبنان في القطاعات التي تحتل الأولوية بالنسبة للبنان، كقطاعي الطاقة والنقل وغيرهما.  كما تطرقنا خلال اللقاء الى الجوانب الأخرى للعلاقات الثنائية ، خاصةً في ما يتعلق بالفرنكوفونية والعلاقات الثقافية. لقد  كان اللقاء فرصةً للتطرق لكافة هذه المواضيع بشكل يسمح للزيارة الناجحة التي قام بها دولة الرئيس الى فرنسا أن تأتي بنتائج ايجابية في اطار العلاقات الثنائية بين بلدينا.
ورداً على سؤال، قال: لم نتطرق أبداً الى الوضع في سوريا.
لقاءات اخرى
واستقبل الرئيس ميقاتي الوزير السابق يعقوب الصراف ، رئيس الصندوق المركزي للمهجرين فادي عرموني، نائب رئيس نقابة أصحاب شركات اللوحات الاعلانية جورج شهوان  ومدير المخابرات في الجيش اللبناني العميد الركن أدمون فاضل.

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها