إطبع هذا المقال

أوغاسابيان يطلب مساعدة الأمم المتحدة لإطلاق المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية

2012-03-08

إلتقى مسؤولي مكتب حقوق الإنسان والمخفيين قسرًا في في جنيف
أوغاسابيان يطلب مساعدة الأمم المتحدة لإطلاق المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية
 

          يتابع النائب جان أوغاسابيان جولته الأوروبية حيث يعقد لقاءات مع أفراد الجالية اللبنانية ومؤيدي قوى الرابع عشر من آذار لمناسبة الذكرى السابعة لاغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

          وبعد اختتامه زيارته إلى فرنسا، إنتقل إلى سويسرا حيث زار مقر الأمم المتحدة في جنيف والتقى مسؤولين عن مكتب حقوق الإنسان والمخفيين قسرًا في العالم. وتناول البحث مسألة المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية التي أولاها أوغاسابيان أهمية لدى تكليفه في الحكومة السابقة مهام إجراء المفاوضات مع الجانب السوري في هذا الصدد.

          وأوضح أوغاسابيان أن البحث مع مسؤولي الأمم المتحدة تركز على إمكانية الوصول إلى معلومات دقيقة حول أماكن تواجد المعتقلين، في ضوء معلومات حديثة تؤكد استمرار وجود معتقلين لبنانيين في السجون السورية. ولفت إلى أهمية التعاطي مع هذا الموضوع الإنساني بجدية كبيرة، وصولا إلى تحديد الطرق الكفيلة بإنقاذ المعتقلين وإعادتهم إلى حضن عائلاتهم في لبنان. ووعد أوغاسابيان باستكمال البحث في الموضوع لدى عودته إلى لبنان مع المسؤولين المعنيين في الأمم المتحدة.

          وقد أبدى مسؤولو الأمم المتحدة الاستعداد للمساعدة في إيجاد حل لهذه المسألة الإنسانية.

          كذلك، شملت زيارة أوغاسابيان لجنيف لقاءات مع رجال أعمال لبنانيين برزوا وحققوا إنجازات في المجالات المصرفية والقانونية والصناعية والتجارية.

          ومن المقرر أن يختتم جولته الأوروبية بلقاء مع أفراد الجالية اللبنانية في زوريخ.

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها