إطبع هذا المقال

رئيس أركان الجيش الفرنسي : سلاح حزب الله شأن داخلي

2012-03-17

رئيس أركان الجيش الفرنسي : سلاح حزب الله شأن داخلي

 

أعلن رئيس هيئة أركان الجيوش الفرنسية الأميرال إدوارد غييو ان خفض فرنسا 400 من جنودها العاملين في إطار قوات "اليونيفيل" في الجنوب سينفذ تدريجيا بدءا من نيسان المقبل وحتى نهاية السنة الجارية وليس دفعة واحدة.

وأشار غييو، خلال جلسة صحافية مصغرة في قصر الصنوبر إلى أن السبب لا يعود الى قرار فرنسي أحادي بل جاء نتيجة التنسيق مع الأمم المتحدة والجيش اللبناني، وأوضح ألا علاقة له بالمسألة المالية لأن الأمم المتحدة هي من تموّل اليونيفيل , مؤكداً ألا تبديل في مهمات قوات الطوارئ الدولية لأن ذلك يتطلب قرارا من مجلس الأمن .

 

ولفت غييو الى التزام فرنسا بتعاونها الدفاعي مع لبنان، وأعلن ان المساعدات العسكرية الفرنسية السنوية للجيش اللبناني تبلغ مليوني يورو، كاشفاً انه اقترح على قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي فتح مراكز تدريب جديدة يشارك فيها جنود عاديون من الجيش اللبناني وليس الضباط فحسب.

وأبدى غييو خشية من تزايد أعداد النازحين السوريين الى بلدان الجوار لكنه استبعد أي انعكاس دراماتيكي للأزمة السورية على الجنوب اللبناني .

 

وعن سلاح حزب الله , أكد غييو ان هذا شأن داخلي لبناني، مذكراً بأن أعضاء من الحزب هم اليوم جزء من الحكومة اللبنانية.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها