إطبع هذا المقال

المجلس الشرعي: المبادرة العربية الاطار الصالح لإنقاذ البشر والحجر في سوريا

2012-04-07

المجلس الشرعي: المبادرة العربية الاطار الصالح لإنقاذ البشر والحجر في سوريا
قلق شديد لعودة ظاهرة الاغتيال والخطير الى لبنان وعلى الاجهزة تحمل مسؤولياتها
في حماية القيادات الوطنية والسهر على كشف الشبكات الاجرامية التي تعبث بأمن

 

عقد المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى جلسة برئاسة مفتي الجمهورية اللبنانية رئيس المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى الشيخ محمد رشيد قباني، وتم التداول في الأوضاع الإسلامية والوطنية، وأصدر بيانا تلاه عضو المجلس الشيخ محمد انيس اروادي، رأى فيه "ان ما يجري في سوريا من مجازر بحق الشعب السوري الشقيق يمثل جريمة ضد الانسانية"، واعرب عن استيائه للموقف الدولي المتخاذل امام كل المذابح على مرأى الجميع.
واكد ان "المبادرة العربية هي الاطار الصالح والصحيح لإنقاذ البشر والحجر في سوريا"، وطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته الاخلاقية والإنسانية، "وهو لطالما ادعى الدفاع عن حقوق الانسان وعن حق الشعوب في الديموقراطية وتقرير نمط حياتها".
ودعا الدول العربية الى تحمل مسؤولياتها التاريخية وإنقاذ الشعب السوري قبل فوات الاوان، والى تقديم كافة انواع الدعم الاغاثي والإنساني خصوصا لناحية مساعدة اللاجئين السوريين الذين تجاوزت اعدادهم عشرات الآلاف. وطالب الدولة اللبنانية بتحمل المزيد من مسؤولياتها الانسانية والقانونية والأخلاقية تجاه الاخوة اللاجئين السوريين على جميع الاراضي اللبنانية.
وناشد المجلس جميع اللبنانيين ان يقوموا بواجباتهم الانسانية تجاه اللاجئين الى لبنان من سوريا بسبب آلة القتل والاضطهاد، ودعا الى رعايتهم "فهم اهلنا وأبناؤنا وإخواننا" .
وابدى دهشته واستغرابه للكيل بمكيالين في التعامل مع الموقوفين الاسلاميين منذ اكثر من اربع سنوات دون محاكمة، في الوقت الذي تمت فيه محاكمة المتهم بالعمالة مع اسرائيل والحكم عليه وانتهاء مدة سجنه بسرعة التي اقتضاها الحكم، بينما الموقوفون على ذمة التحقيق منذ اربع سنوات تنتهك حقوقهم كمواطنين ابرياء الى ان يتم الحكم عليهم.
وتوقف المجلس بقلق شديد لعودة ظاهرة الاغتيال السياسي الآثم والخطير الى لبنان، واكد ضرورة ان تتحمل اجهزة الدولة مسؤولياتها في حماية القيادات الوطنية والسهر على كشف الشبكات الاجرامية التي تحاول العبث بأمن الوطن ومستقبله واستقراره، كما اكد مطالبة الحكومة اللبنانية باعتبار المدن جميعا خالية من السلاح.

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها