إطبع هذا المقال

اللواء ابراهيم تفقد قيادة اليونيفيل وهنأ سيرا لاستلام مهامه

2012-04-09

اللواء ابراهيم تفقد قيادة اليونيفيل وهنأ سيرا لاستلام مهامه
إننا لن نسمح بأن تذهب عطاءات ودماء جنودكم البواسل سدى
نؤكد الإصرار على متابعة العمل ورفع مستوى التعاون والتنسيق

 

قام المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم على رأس وفد من الضباط بزيارة قيادة القوات الدولية المؤقتة العاملة في جنوب لبنان (unifil) حيث إجتمع بقائد القوات الدولية الجنرال باولو سيرا وقدم له التهاني بمناسبة إستلام مهامه في قيادة اليونيفيل، وتوجه اللواء إبراهيم إلى الجنرال سيرا بالكلمة الآتية:
"منذ العام 1978 وعلم القوات الدولية المؤقتة العاملة في جنوب لبنان يخفق في سماء هذه المنطقة العزيزة من الوطن، تعددت مهماتها وتنوعت إهتماماتها بدءاً من القرار الدولي رقم 425 وصولاً إلى القرار 1701، لكن رسالتها واحدة لم تتبدل ولم تجنح إلى أي إتجاه آخر،" رسالة حفظ السلام وضمان الإستقلال ورعاية المواطنين الثابتين في أرضهم مهما بلغت صولة العدو وتعاظمت."
ا ن القوات الدولية قدمت على مذبح الشهادة عدداً من خيرة ضباطها ورتبائها ومجنديها الذين روت دماؤهم أرض الجنوب، وتمازجت بدماء مواطنيها الذين أحبوا هذه القوات وقدّروا عطاءاتها وأفادوا من خدماتها الإجتماعية والإنمائية، وقامت بينهم وبينها علاقات مميزة ساهمت في تمتين الروابط بينهم وبين البلدان الممثلة في هذا الكيان الأممي الذي أسدى ومازال الخدمات الجليلة في أصعب الأحوال وأدقِّها.
إننا لن نسمح بأن تذهب عطاءات ودماء وأرواح جنودكم البواسل سدى"، وعليه نحن هنا اليوم لنؤكد بكل ما نملك من إمكانيات الإصرار على متابعة العمل سوياً ورفع مستوى التعاون والتنسيق في ما بيننا إنفاذاً للمهام ووفاءً لهذه التضحيات.
حضرة القائد، نجدد شكرنا وإمتناننا لهذه الدعوة مغتنمين هذه المناسبة لتقديم التهاني لكم بمناسبة توليكم مسؤولية أكثر المهام حساسية ودقة في هذا الجزء من العالم، ساعين إلى دعمكم لتنفيذ المهام وتوطيد أفضل أواصر العلاقات وأمتنها بينكم وبين هذا الشعب الصامد في أرضه، مؤكدين لكم أيضاً وضع كامل إمكانياتنا للتصدي للإرهاب ودرء اي خطر يهدِّد أمنكم وسلامة جنودكم بهدف ثنيكم عن تنفيذ المهام التي تقومون بها.
من جهته  أثنى الجنرال سيرا على هذه الكلمة ،وأكد على التعاون والتنسيق القائم بين قيادة اليونيفيل والأمن العام والجيش في كل المجالات في إطار المهام التي تقوم بها القوات الدولية انفاذاللقرارات الدولية .
ثم  تفقد اللواء إبراهيم يرافقه الجنرال سيرا وضباط من اليونيفيل المركز الحدودي للأمن العام في الناقورة، وتم إستطلاع المكان الجديد المتقدم الذي سينتقل إليه مركز الأمن العام والملاصق لاخر نقطة تمركز للقوات الدولية على الخط الأزرق.

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها