إطبع هذا المقال

سليمان زار بطريركية السريان الكاثوليك معزياً بالكاردينال داود

2012-04-13

 

سليمان زار بطريركية السريان الكاثوليك معزياً بالكاردينال داود
نفقد وجها وطنيا وكنسيا مشرقا ولبنان كان حاضرا في عقله وقلبه
 
زار رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان صباح اليوم صالون كنيسة بطريركية السريان الكاثوليك، في طريق الشام، حيث قدم التعازي الى البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بوفاة البطريرك الانطاكي الأسبق الرئيس السابق لمجمع الكنائس الشرقية في الفاتيكان الكاردينال مار اغناطيوس موسى الأول داود.
وقد صلى الرئيس سليمان والبطريرك يونان في كنيسة مار اغناطيوس حيث يسجى جثمان الكاردينال داود ثم انتقل الى صالون البطريركية حيث عقد لقاءا مع البطريرك يونان، مقدما التعازي الى المطارنة والكهنة.

يونان
وشكر البطريرك يونان الرئيس سليمان "على بادرته إعترافا بفضل البطريرك داود الذي خدم الكنيسة ولبنان والكنيسة الجامعة، وكانت خسارته بالنسبة الينا عندما دعاه البابا الراحل يوحنا بولس الثاني لخدمة الكنائس الشرقية لكن السريان يعطون دائما من دون ان يأخذوا. نفتخر به كأحد أبنائنا في الكنيسة الجامعة وهو أبقى ذكرى عطرة كما قال الكاردينال سودانو عندما أقام قداسا عن راحة نفسه في كنيسة مار بطرس في روما".

سليمان
ولدى مغادرة الرئيس سليمان دون في سجل التعازي الكلمة الآتية: "في غياب المثلث الرحمات الكاردينال مار اغناطيوس موسى الاول داود يفقد لبنان وطائفة السريان الكاثوليك وجها وطنيا وكنسيا مشرقا اختاره البابا الراحل الطوباوي يوحنا بولس الثاني رئيسا لمجمع الكنائس الشرقية في الكرسي الرسولي فكان خير أمين على رسالته وكان لبنان حاضرا في عقله وقلبه. أحر التعازي بالفقيد الكبير وكلي أمل ان يستمر القيمون على الطائفة الكريمة على هدي رسالته وخطاه في خدمة الكنيسة والمجتمع". 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها