إطبع هذا المقال

سليمان امل بجلسة نيابية عامة باسرع وقت لمناقشة انفاق الـ 8900 مليار

2012-04-14

سليمان امل بجلسة نيابية عامة باسرع وقت لمناقشة انفاق الـ 8900 مليار
لحضور النيابية كافة الى المجلس للقيام بدورها لإنتاج أفضل صيغة لمشروع القانون
تحفظ مصلحة الخزينة ولا تخالف القوانين التي ترعى الانتظام والإنفاق وحقوق المواطنين

 

رأى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ان "مناقشة الحكومة في المجلس النيابي هي ممارسة ديموقراطية ودستورية لدور السلطة التشريعية والنواب"، آملا ان "تجرى من الكتل النيابية الموالية والمعارضة تحت سقف المصلحة الوطنية وضمن المبادىء التي ترعى أصول النقاش الديموقراطي بعيدا من المصالح الآنية والتجاذبات السياسية".

ورأى، "استكمالا لدور السلطة التشريعية ومسؤوليتها في متابعة شؤون الناس الحياتية الضاغطة ولتأمين الاعتمادات للوزرات والادارات في سبيل تأمين متطلبات المواطنين وحسن سير العمل فيها، ضرورة عقد جلسة نيابية عامة بأسرع وقت، يدرج على جدول أعمالها مشروع الإنفاق الحكومي بمبلغ 8900 مليار ليرة لمتابعة درسه في ضوء التعديلات القانونية المقترحة من لجنة المال والموازنة وخصوصا ان الفرصة لا تزال متاحة للمناقشة لكون المشروع أحيل على مجلس النواب في حينه تحت طابع معجل بهدف إقراره قبل انتهاء السنة المالية الفائتة 2011".

وفي هذا الاطار، شدد رئيس الجمهورية على "أهمية حضور الكتل النيابية كافة الى المجلس للقيام بدورها لإنتاج أفضل صيغة لمشروع القانون تحفظ مصلحة الخزينة ولا تخالف القوانين التي ترعى الانتظام والإنفاق المالي وحقوق المواطنين واحتياجاتهم على السواء".

الى استراليا

من جهة اخرى، غادر  سليمان والسيدة الاولى وفاء سليمان على رأس وفد وزاري ورسمي الى اوستراليا في زيارة دولة يلتقي في خلالها كبار المسؤولين الاوستراليين وابناء الجالية اللبنانية في الولايات التي سيزورها.

ميقاتي

وفي نشاطه، عرض الرئيس سليمان مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي للتطورات السياسية الراهنة والاتصالات الجارية قبيل انعقاد الجلسة النيابية العامة لمناقشة الحكومة اعتبارا من الثلاثاء المقبل.

دياب

واطلع رئيس الجمهورية من وزير التربية والتعليم العالي حسان دياب على عمل الوزارة والتحضيرات لتعيين عمداء الجامعة اللبنانية.

سعادة

وتناول الرئيس سليمان مع الوزير السابق يوسف سعادة الاوضاع العامة.
 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها