إطبع هذا المقال

بيــرت عند ميقاتي: نعـي تماماً ما يقوم به لبنان لاستقبال النازحين السوريين

2012-04-20

 

استقبل سفيرة اميركا ووفداً من سانت جود والمدرّسين المتعاقدين

ميقاتي بحث مع الوزير البريطاني للشرق الأوسط أوضاع المنطقة

بيــرت: نعــي تماماً ما يقوم به لبنان لاستقبال النازحين السوريين

المملكة المتحدة ستواصل المساهمة فـــي تكاليف استقبال هـؤلاء

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(أ.ي) - إستقبل رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي سفيرة الولايات المتحدة مورا كونيللي، قبل ظهر اليوم في السرايا.

 

بيان السفارة

ولاحقا، وزعت السفارة الأميركية بيانا عن زيارة كونيللي جاء فيه: "التقت السفيرة الأميركية لدى لبنان مورا كونيللي رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي اليوم في مكاتب رئيس مجلس الوزراء في السراي الكبير حيث ناقشا مجالات التعاون بين البلدين والاحداث في المنطقة.
جددت السفيرة كونيلي التزام الولايات المتحدة بلبنان مستقر وسيد ومستقل".

 

الوزير البريطاني

وإستقبل الرئيس ميقاتي الوزير البريطاني لشؤون الشرق الاوسط من وزارة الخارجية اليستر بيرت، في حضور سفير بريطانيا طوم فليتشر.

بعد اللقاء قال بيرت: كان اللقاء مع رئيس مجلس الوزراء ممتازا، والمملكة المتحدة مرتاحة جدا للاستقرار في لبنان في هذه الأوقات الصعبة في المنطقة، ونحن معجبون بجهود رئيس مجلس الوزراء وعمله في هذا الاطار ونشجعه على ذلك في محاولة لاثبات أن الحوار لحل النزاعات أفضل مما كان يعتمد سابقا. نتمنى له النجاح في جهوده وقد كان اللقاء فرصة للتطرق الى العلاقات القوية بين المملكة المتحدة ولبنان والتي ترجمت عبر زيارته للمملكة المتحدة منذ أشهر لمقابلة رئيس الوزراء البريطاني وأخيرا اللقاء مع وزير الخارجية البريطاني.

وأضاف: إن العلاقات التجارية بين بلدينا قوية جدا وهي تزدهر، وكان اللقاء فرصة للتطرق الى أوضاع المنطقة خصوصا المشكلات في سوريا والتعبير عن قلقنا جراء هذه الأوضاع. نحن نعي تماما ما يقوم به لبنان لاستقبال اللاجئين السوريين وما يقوم به اللبنانيون لجهة استقبال هؤلاء اللاجئين في منازلهم ورعايتهم. وستواصل المملكة المتحدة المساهمة في تكاليف اسقبال هؤلاء اللاجئين هنا في لبنان. كما كان اللقاء فرصة للتحدث عن اللاجئين الفلسطينيين وحقوقهم والمسائل المتعلقة بهم وبتحسين أوضاعهم في المخيمات والحرص على توفير مستقبل جيد لهم.

وتابع: تطرقنا الى مسائل أقل أهمية كالألعاب الاولمبية بحيث تمكنت مساء أمس من لقاء ثلاثة لاعبين لبنانيين واعدين سيشاركون في الألعاب الأولمبية والألعاب الأولمبية الخاصة، ونحن نتطلع الى استقبال ضيوف رفيعي المستوى من لبنان. وكانت فرصة لعرض التعاون بين لبنان والمملكة المتحدة في مجالات مختلفة ثقافية فنية تربوية تجارية اضافة الى العلاقات السياسية القوية. سألتقي خلال هذا النهار عددا من الوزراء للتباحث في أوجه أخرى لعلاقاتنا اضافة الى علاقاتنا التجارية. وأنا أقوم بزيارة سريعة للبنان وسعيد بالعودة وبرؤية العلاقات القوية بين البلدين.

وفد "مستشفى سانت جود"

واستقبل الرئيس ميقاتي وفدا من "مستشفى سانت جود" المتخصص بمعالجة امراض السرطان لدى الأطفال ضم رئيس مجلس إدارة المستشفى في الولايات المتحدة الاميركية ريتشارد شدياق ورئيس مجلس إدارة مركز سانت جود في لبنان بول اده واعضاء مجلس الادارة والامناء.

وقال اده: تشرفنا بمقابلة دولة الرئيس نجيب ميقاتي، لمناسبة مرور الذكرى العاشرة لتأسيس مركز سرطان الأطفال في عهد الرئيس الراحل رفيق الحريري والأعضاء المؤسسين له ومن بينهم والد شدياق. كما تعلمون فان هذا المركز تابع لمستشفى سانت جود في الولايات المتحدة الاميركية ويقدم الخدمات الطبية المجانية الى الأطفال المصابين بداء السرطان من دون أي تعرفة والى أي مكان وطائفة انتموا. معلوم ان لا حدود ولا هوية لهذا المرض، والطفل يعد مستقبل الأوطان. إنطلاقا من ذلك هناك تضافر في الجهود بين اعضاء مجلس الإدارة بهدف نشر التوعية في المجتمع اللبناني ولفت المجتمع العربي الى أهمية الطبابة لدى الاطفال واعتبارها واجبا من دون أي مقابل او بدل.

وأضاف: في الحقيقة ان اللبنانيين والعرب كانوا من الداعمين الاساسيين لهذا المركز الذي بدأ عمله عام 2002 عبر موازنة لم تتعد المليون دولار واليوم اصبحنا في حاجة الى 12 مليون دولار سنويا، أي ما يعادل مصروف شهر كامل لنتمكن من معالجة الاطفال. وتلقينا دعما اكبر كلما تمكنا من معالجة الاطفال بشكل اكبر، هناك اكثر من 250 حالة في لبنان سنويا تحتاج الى علاج لداء السرطان، وللمناسبة اريد ان اتوجه الى الشعب اللبناني والإعلام بهدف تأكيد حاجتنا الى هذا الدعم.

وقال الشدياق: أسمحوا لي ان اعرف عن نفسي انا ريك شدياق المدير التنفيذي لإتحاد الجمعيات الخيرية الاميركية اللبنانية -السورية الذي يعد الجهة الصحية الخيرية الثانية في الولايات المتحدة، نحن موجودون فقط لجمع الاموال وتعزيز الوعي بالنسبة لمستشفى سانت جود للأطفال في الولايات المتحدة ، ونحن اليوم هنا للإحتفال بالذكرى العاشرة لتأسيس مركز سانت جود لسرطان الاطفال في لبنان. قابلنا رئيس الحكومة لتقديم الشكر لكل الدعم الذي تقدمه الحكومة اللبنانية والشعب اللبناني لمركز سرطان الاطفال في لبنان، وتماما كمستشفى سانت جود للأطفال التخصصي بالأبحاث فان مركز سانت جود لسرطان الأطفال في لبنان يعالج الاطفال اللبنانيين، بالاضافةالى أطفال من المنطقة ايضا، بغض النظر عن إمكاناتهم المالية. هذا المركز الرائع الذي تربطه شراكة مع مستشفى سانت جود للأطفال التخصصي بالأبحاث في الولايات المتحدة حقق نجاحا باهرا عبر رفع مستوى حياة الاطفال المصابين بالسرطان، ونحن فخورون بهذه الشراكة، وقد شرفني اليوم لقاء دولة رئيس مجلس الوزراء لشكره على كل ما يقوم به من اجل مركز سانت جود لمركز سرطان الاطفال في لبنان ودعوته لزيارة مستشفى سانت جود للاطفال التخصصي بالابحاث في الولايات المتحدة.

المدرسون المتعاقدون

وإستقبل الرئيس ميقاتي وفدا من اللجنةالعليا للمدرسين المتعاقدين في مرحلةالتعليم الاساسي الرسمي برئاسة فادي عبيدالذي قال: عقدنا لقاء قصيرا مع دولة الرئيس الذي قال لناانه لا يملك أي فكرة عن مشروع قانون المباراة المفتوحة، وسيقابل معالي وزير التربية والتعليم العالي للبحث معه في طريقة استرداده، وأوضح لنا انه لا يقبل معالجة الأمر تحت وطأة الضغط، وكان جوابنا اننا لا نريد ذلك ايضا، انما هناك مستحقات مالية ولا يمكننا التحرك من دونها، وقد أبدى دولته اقتناعا بما عرضناه امامه، مؤكدا العمل لإيجاد الحل لدفع هذه المستحقات المالية، لكن من دون ان يعد بشيء قبل لقائه معالي الوزير، وفي إنتظار ذلك نحن مستمرون في تحركنا لإيجاد الحلول لمشكلتنا. 

------=====-----

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها