إطبع هذا المقال

قاسم: إذا لم يتم انتاج سلطة نيابية جديدة بقانون عادل قائم على النسبية فمسيرة الإصلاح تتعثر وستكون معقدة

2017-01-14

حزب الله نجح في حماية لبنان والمشاركة في بناء الدولة
قاسم: إذا لم يتم انتاج سلطة نيابية جديدة بقانون عادل
قائم على النسبية فمسيرة الإصلاح تتعثر وستكون معقدة

اعتبر نائب الأمين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، أن "حزب الله نجح في إعطاء صورة إسلامية ملتزمة ومشرقة من خلال المقاومة الإسلامية، وقتال التكفيريين، وحماية لبنان والمشاركة في بناء الدولة، واعتمد نص عمل ربما كان جديدا على كثير من السياسيين، فكان الحزب الصادق في السياسة، وهذا الصدق مكرمة، وهذا الصدق مع جمهورنا أدَّى إلى أن يثقوا بنا وأن يقتنعوا بالخطوات التي نرسمها لهم وبالاستنتاجات التي نذكرها".

وفي افتتاح دورة ثقافية للهيئات النسائية في مجمع المجتبى، قال قاسم:: "هذا الالتزام الديني لن يمنعنا من أن نكون في صلب العمل الوطني وفي المعادلة المؤثرة في هذا البلد وفي المنطقة، والحمد لله لنا وجود سياسي وثقافي واجتماعي وأخلاقي ووجود مقاومة، ونؤثر في الساحة وفي المنطقة، هذا كله من موقع الالتزام الديني وليس من موقع المصالح الآنية المؤقتة التي تغير الأفكار وتضيعها".

أضاف: "أمامكم نموذج التنشئة الإيمانية لأطفالنا وشبابنا، لقد ربَّى حزب الله الأجيال على الكرامة والتعاون مع الآخرين وعدم الإكراه في الدين، وعدم الإذعان للأجنبي، وهذه عناوين عظيمة من عناوين الإسلام الذي تربينا عليه، تأكدوا أن ما صنعناه شكل نورا حقيقيا وفضيحة لأولئك الذين يدعون الإسلام بطريقة منحرفة، لولا حزب الله لما انكشفت داعش، ولولا نور عطاءات المقاومة لما انفضحت إسرائيل، ولولا التضحيات والجهاد على هذه التربية الإسلامية لما وصلنا إلى هذه المكانة العظيمة من التغيير".

وختم قاسم: "ليكن معلوما، في لبنان إذا لم يتم انتاج سلطة نيابية جديدة بقانون عادل قائم على النسبية فمسيرة الإصلاح تتعثر وستكون معقدة، لأنه لا يمكن الاعتماد على الصيغة الموجودة حاليا من ناحية الانتخابات، ولا يمكن الاعتماد على تكرار الطاقم الحاكم نفسه، ويجب إعطاء فرصة للشباب وللآخرين، وبكل الأحوال نحن أعلنا مرارا وتكرارا أن يدنا ممدودة للجميع على قاعدتين: المقاومة والمواطنة. من يقبل أن يعمل معنا على قاعدة مقاومة إسرائيل والتكفيريين ومن يقبل أن يبني الوطن معنا بتكاتف، فنحن حاضرون".


-------=====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها