إطبع هذا المقال

زعيتر أصدر قراراً لبدء العام الدراسي في المدارس الزراعية الفنية الرسمية كافة للعام الدراسي 2016 - 2017 في 24 الحالي

2017-01-17

زعيتر أصدر قراراً لبدء العام الدراسي في المدارس الزراعية

الفنية الرسمية كافة للعام الدراسي 2016 - 2017 في 24 الحالي
 

 

أصدر وزير الزراعة غازي زعيتر "القرار رقم 33/1 تاريخ 17/1/2017 لبدء العام الدراسي في المدارس الزراعية الفنية الرسمية كافة (البترون، الفنار، النبطية، الخيام، بعقلين، ناصرية رزق، جب جنين، العبدة)، للعام الدراسي 2016 - 2017 في 24 كانون الثاني الحالي".

وجاء في نص القرار:
"قرار رقم 33 /1، البدء بالعام الدراسي 2016 - 2017، في المدارس الزراعية الفنية الرسمية، ان وزير الزراعة، بناء على المرسوم رقم 3 تاريخ 18/12/2016 (تشكيل الحكومة)، بناء على القانون رقم 8/87 تاريخ 2/5/1987 (تنظيم التعليم الزراعي الرسمي)، بناء على المرسوم رقم 4833 تاريخ 12/5/1988 (شروط قبول الطلاب في المدارس الزراعية الفنية الرسمية)، وتنشيطا للتعليم الزراعي بشكل عام وتشجيعا للطلاب للدخول الى المدارس الزراعية الفنية الرسمية العاملة وتلبية حاجة البلاد الى فنيين زراعيين وبيطريين، بناء على كتاب مجلس الوزراء رقم 68 تاريخ 27/10/2016 (موافقة مجلس الوزراء على التعاقد مع اساتذة للتدريس بالساعة في المدارس الزراعية الفنية الرسمية)، يقرر ما يأتي:
المادة الأولى: تبدأ الدروس للعام الدراسي 2016 - 2017 لكافة السنوات الدراسية في المدارس الزراعية الفنية الرسمية كافة (البترون، الفنار، النبطية، الخيام، بعقلين، ناصرية رزق، جب جنين، العبدة ) في 24 /1/2017.
المادة الثانية: على مدراء المدارس وضع برنامج زمني لتنفيذ منهج الدروس المقرر وتحديد تاريخ انتهاء كل من الفصلين الأول والثاني وانتهاء العام الدراسي بالتنسيق مع دائرة التعليم والتدريب وذلك فور صدور هذا القرار، مع توخي الحرص على الحفاظ على المستوى التعليمي للطلاب.
المادة الثالثة: على جميع المعنيين بهذا القرار العمل على تطبيق أحكامه مع تأكيدنا على ذلك.
المادة الرابعة: يبلغ هذا القرار من يلزم". 


==========

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها