إطبع هذا المقال

وقفة احتجاجية لأهالي ميس الجبل على الخروق الاسرائيلية والجيش الاسرائيلي اعتدى على المحتجين

2017-02-25

وقفة احتجاجية لأهالي ميس الجبل على

الخروق الاسرائيلية والجيش الاسرائيلي اعتدى على المحتجين

 

نفذ أهالي ميس الجبل وقفة احتجاجية على الخروق الاسرائيلية المتكررة في محلة كروم الشراقي، في حضور النائب قاسم هاشم وصحافيين .

وأطلق الاسرائيليون في اتجاه المحتجين قنابل مسيلة للدموع، أدت الى حصول حالات اختناق.
كما حلق الطيران الاسرائيلي فوق المنطقة.

وفي التفاصيل، ان عددا من المحتجين يتقدمهم النائب هاشم ورئيس البلدية عبد المنعم شقير، وصلوا الى مكان الخرق الاسرائيلي حيث تم تثبيت كاميرا مراقبة وجهاز ارسال ولوحة طاقة شمسية في منطقة متنازع عليها شرقي ميس الجبل، فيما حرث عدد من المزارعين ارضهم قريبا من العلامات الزرقاء التي وضعتها "اليونيفيل".

وما ان بدأ هاشم وشقير بإلقاء كلمات حتى استنفرت القوات الاسرائيلية التي انتشرت في المنطقة على بعد نحو مئتي متر وبدأت بإطلاق القنابل المسيلة للدموع باتجاه المحتجين، ما تسبب بحالات اختناق واغماء، فتراجع المحتجون الى الخلف، فيما حضرت عناصر من الهيئة الصحية لاسعاف الذين اصيبوا.

واستقدمت القوات الاسرائيلية تعزيزات الى المنطقة، حيث انتشر عشرات الجنود والقناصة، كما حلق تزامنا الطيران الحربي في الاجواء.
وكان لافتا حضور عناصر قوات "اليونيفيل" الذين راقبوا عن بعد ما حدث دون التدخل او مرافقة المحتجين

وافاد اعلام حزب الله ان أهالي ميس الجبل يحرثون الأراضي مقابل الشريط التقني عند الحدود تأكيداً على رفضهم وضع اسرائيل أجهزة تجسس داخل أرضهم.

 

=====

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها