إطبع هذا المقال

جعجع: متمسكون بإصلاحات تحسّن الوضع المالي وليس عبر فرض الضرائب

2017-03-18

اجتماع لكتلة "القوات" في معراب بحث الوضع الاقتصادي والمالي

جعجع: لسنا راضين أبداً عن كل المعالجات المتخذة حتى هذه اللحظة

متمسكون بإصلاحات تحسّن الوضع المالي وليس عبر فرض الضرائب

 

أشار رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع الى "أننا لسنا مسرورين ولا راضين أبدا عن كل المعالجات المتخذة حتى هذه اللحظة، ونعتبر أن هناك تركة ثقيلة عمرها 30 عاما من الممارسات المالية والاقتصادية التي ليست في مكانها وقد أدت الى الوضع الذي نعيشه في الوقت الراهن".

 

كلام جعجع جاء بعيد اجتماع عقده تكتل القوات اللبنانية مساء أمس في معراب برئاسته، ضم: نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني، وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي، وزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون ووزير الإعلام ملحم الرياشي، والنواب جورج عدوان، ايلي كيروز، أنطوان زهرا، فادي كرم، جوزيف المعلوف وشانت جنجنيان، وأعضاء الهيئة التنفيذية طوني كرم وجو سركيس وإدي ابي اللمع.

وأضاف جعجع:"اجتماع تكتل القوات اللبنانية كان طويلا جدا بحيث توقفنا ماليا عند الوضع الاقتصادي، الاجتماعي والمالي في البلد. كما كان اجتماعنا مخصصاً لاستعراض كل هذا الوضع بغية إيجاد الحلول الممكنة التي يمكن السير بها، ولكن الأكيد هو أننا ضد أية زيادة للضرائب في المبدأ، كما أننا لسنا مع أن تقوم الدولة بصرف الأموال في الوقت الحاضر، ومن هذا المنطلق سينقل وزراؤنا الى مجلس الوزراء اقتراحات واضحة جدا تتعلق بالدرجة الأولى بالإبقاء على موازنة الدولة كما كانت عليه في العام الماضي إذ لسنا في وضعية تتيح لنا زيادة سنوية بالإنفاق بين ألفين و4 آلاف مليار ليرة".

وتابع: "من جهة أخرى، نحن متمسكون بمجموعة إصلاحات قادرة على تحسين وضع الدولة المالي، وليس عبر فرض بعض الضرائب من هنا أو من هناك، فالهدر في الدولة كبير جدا والفساد أكبر وأكبر، ونحتاج الى وقت طويل للخروج من هذا الوضع، ونحن لا نريد أن نضحك على بعضنا البعض ولا على الناس، باعتبار أن وقف الهدر هو عبارة عن عملية طويلة تحتاج الى مجموعة تدابير تبدأ اليوم وتستغرق من سنة الى ثلاث سنوات حتى تنتهي، ولكن من اليوم وإلى حين تحقيق هذا الهدف المنشود يجب تقليص حجم المصروف في الدولة لكي تتجنب فرض ضرائب جديدة".

وختم: "سوف تظهر تباعا تفاصيل ما اتفقنا عليه من خلال تصاريح وزرائنا ومواقفهم". 



==== 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها