إطبع هذا المقال

الدوري الانكليزي لكرة القدم تعادل ليفربول ايجابيا مع مضيفه مانشستر سيتي

2017-03-19

تعادل ليفربول ايجابيا مع مضيفه مانشستر سيتي بهدف لمثله، في قمة الاسبوع التاسع والعشرين من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز "بريميرليغ".

وحدّ الليفر بهذه النتيجة من فرص المدرب جوسيب غوارديولا في التتويج بلقب البطولة، رفقة السيتي، العائد خائبا قبل ايام من موناكو، بخروج من دوري ابطال اوروبا.

البداية بدت حذرة من قبل الفريقين، إلى أن بدأ السيتي يرفع من نسق لعبه، ويخرق منطقة دفاعات ليفربول، وهو ما التفت إليه الليفر جيدا، وأخذ يرد بالمثل.أما السيتيزين فقد صعّد بعدها أكثر، وسجّل أخطر فرصه في الدقيقة 39 بعدما مرت تمريرة دافيد سيلفا أمام مرأى عيون سترلينغ وفرناندينيو، من دون أن يترجمانها بالشباك، لكن فيرمينيو رد مباشرة وضرب مرمى كاباييرو الذي تألق بدوره في اللقاء، من دون أن تساهم كل هذه المحاولات في تغيير النتيجة التي استقرت على على التعادل السلبي مع نهاية الشوط الأول.

وبحث الفريقان بعدها التسجيل سريعا مع انطلاق الشوط الثاني، وهو ما استطاع فعله ليفربول الذي تحصل على ركلة جزاء نفذها بنجاح ميلنر ليضع كتيبة المدرب  يوررغن كلوب في المقدمة بالدقيقة 51، لكن هذا الهدف لم يحد من اندفاع السيتي، إلى ان وجد طريقه إلى المرمى عن طريق نجمه سيرجيو اغويرو، بعدما وضع الكرة في الشباك مستفيدا من تمريرة كيفين دي بروين الذهبية بالدقيقة 69. وكاد اغويرو يضاعف النتيجة في اكثر من مناسبة، كان أخطرها في الدقيقة  الاخيرة، ما أبقى النتيجة على التعادل الايجابي بهدف لكل فريق.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

الجيش اللبناني
omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها