إطبع هذا المقال

وفد نيابي تونسي يبحث في دمشق إعادة العلاقات

2017-03-20

وفد نيابي تونسي يبحث في دمشق إعادة العلاقات

 

تستقبل دمشق هذه الأيام برلمانيين من 7 دول، بينها روسيا وتونس، سيشاركون في لقاءات مع رئيسة مجلس الشعب السوري هدية عباس.


وأكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب السوري بطرس مرجانة في تصريح لصحيفة "الوطن" السورية، أن وفدا برلمانيا تونسيا وصل إلى دمشق الأحد 19 مارس/آذار ومن المقرر أن يلتقي مع عباس الاثنين.

وكانت مواقع إعلامية تونسية ذكرت أن وفدا من مجلس نواب الشعب التونسي، بدأ الأحد زيارة يلتقي خلالها بمسؤولين في دمشق وسيتناول اللقاء التطورات السياسية والميدانية في سوريا والمنطقة.

ويتكون الوفد التونسي من 7 نواب بينهم ممثلون عن الحزب الحاكم. وقالت عضو الوفد النائب مباركة البراهمي، في تصريحات صحفية، إن من بين ما سيبحثه الوفد في دمشق "سبل إعادة العلاقات بين البلدين إلى مسارها الطبيعي".

وتشهد دمشق في الفترة الأخيرة زيارات للعديد من الوفود البرلمانية آخرها وفد من البرلمان الأوروبي برئاسة خافيير كوسو نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي حيث اختتم زيارته بلقاء الرئيس السوري بشار الأسد في 12 الشهر الجاري.

كما يزور دمشق هذه الأيام وفد برلماني روسي-أوروبي، يضم أعضاء من لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الدوما الروسي و10 من نواب الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا. ومن المقرر أن تعقد لجنتا الشؤون الخارجية لمجلسي النواب الروسي والسوري اجتماعا مشتركا في دمشق لبحث آفاق التسوية في سوريا والعملية السياسية.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

الجيش اللبناني
omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها