إطبع هذا المقال

احمد الحريري جال في عكار: اننا في زمن أصبح الشواذ صواباً والجهل وقوة العضلات

2017-04-15

احمد الحريري جال في عكار: اننا في زمن أصبح الشواذ صواباً والجهل وقوة العضلات
تداول السلطة هو الذي يحافظ على المؤسسات ويضخ دم جديد في الحياة السياسية
سنبقى إيجابيين مع كل الطروحات لكن ممر قانون الإنتخاب واحد هو مجلس النواب

قام أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري بجولة في عكار استهلها من بلدة مجدلا حيث شارك في احتفال تكريمي دعت إليه البلدية على شرف مدير المدرسة الأسبق محمد وليد الأسمر الذي أحيل إلى التقاعد مع زملاء له وذلك برعاية وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ممثلاً برئيسة المنطقة التربوية نهلا حاماتي وأقيم على أرض ملعب المدرسة الرسمية النائبين نضال طعمة وهادي حبيش ، النائبين السابقين طلال المرعبي ومصطفى هاشم، الشيخ خالد اسماعيل ممثلاً مفتي عكار زيد زكريا، رئيس دائرة أوقاف عكار مالك جديدة، عضو المجلس الشرعي الأعلى علي طليس، منسق عام تيار المستقبل في عكار خالد طه، رئيس هيئة الاشراف والرقابة في تيار المستقبل محمد المراد، أمين عام المجلس الأعلى للدفاع اللواء الركن سعدالله الحمد، رئيس جهاز الأمن العسكري العميد محمود الأسمر، عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل شذا الأسعد، رؤساء اتحادات بلديات جرد القيطع، وسط وساحل القيطع ونهر اسطوان: عبدالإله زكريا، أحمد المير وعمر الحايك، رجل الأعمال محمد سليمان، أمين عام الجامعة المرعبية وهيب المرعبي، رئيس الجمعية الحميدية الاسلامية خالد الزعبي، رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات دينية وأمنية ومدنية واجتماعية وتربوية وإعلامية، وحشد من الأهالي والمدعوين.

الإحتفال الذي قدّمه الإعلامي منذر المرعبي، استهل بالنشيد الوطني ثم كلمة رئيس بلدية مجدلا محمد سعيد الأسمر الذي رحّب بأحمد الحريري باسم أهالي البلدة وبلديتها وشكر وزير التربية والتعليم العالي على رعايته للإحتفال أشاد أيضاً "بدور المعلمين الذين ضحوا بأوقاتهم لأجل بناء الأجيال. وقال "نأسف أن الرجل الداعم الأول للمتعلمين والذي علّم وخرّج الآلاف عنيت به دولة الرئيس الشهيد رفيق الحريري ليش بيننا اليوم فقد رحل جسداً ولكن روحه وتعاليمه تبقى منارة تضيء حياتنا وطريق أبنائنا بدعم ورعاية من دولة الرئيس سعد الحريري".
وأضاف " من المؤسف أيضاً أن المعلم الذي ضحّى ويضحي ويعطي من عمره ومن صحته الكثير لأجل تربية أجيالنا، أصبح اليوم مضطراً للنزول إلى الساحات ليطالب بأبسط الحقوق من أجل استمراريته في تلبية واجباته ورسالته".
وتابع الأسمر "إن هذا اللقاء التكريمي اليوم هو لمدير أفنى سنوات عمره في خدمة التربية والتعليم في هذه البلدة ومعه كوكبة من المربين الأفاضل ويكتسب اللقاء أهمية خاصة بحضور أمين عام تيار المستقبل الشيخ أحمد الحريري بيننا والذي لا يتوانى على الدوام في مساعدة أهالي عكار بتوجيه من دولة الرئيس سعد الحريري ويحرص أن يكون بيننا في كل المناسبات".
وختم كل الشكر للشيخ أحمد على حضوره كما ونشكر لآل الحريري الاهتمام بعكار ولمعالي الوزير مروان حمادة رعايته هذا الحفل عبر ممثلته الأستاذة نهلا الحاماتي، ونبارك للمكرمين وجميع المعلمين وكل التقدير للقيادات الأمنية على دورهم في حماية البلد وصون الإستقرار والأمن فيه".
كما كانت كلمة لحسن أبو بكر نائب رئيس بلدية فنيدق وصفاء حيدر باسم مدرسة مجدلا الرسمية كلها أشادت" بالدور المحوري الهام للمعلم والمربي في صناعة الأجيال وبناء جيل العلم والمعرفة".

رئيسة المنطقة التربوية في الشمال نهلا حاماتي التي منحت المكرم وسام وزارة التربية نوهت في كلمتها بمزاياه وكل المكرمين "كما شكرت بلدية مجدلا على هذه اللفتة تجاههم" مؤكدة "أن عكار تستحق كل الدعم في مختلف المجالات وبالأخص في المجال التربوي" منوهة في الوقت عينه "بجهود تيار المستقبل والرئيس سعد الحريري الذي بنى العديد من المدارس في المنطقة ومنحها لصالح وزارة التربية".

كما كانت كلمة للنائب السابق طلال المرعبي ركز فيها "على أهمية أن تأخذ عكار حقوقها في المرحلة المقبلة وفي هذا العهد الجديد عهد رئيس الجمهورية ميشال ورئيس الحكومة سعد الحريري".
أما كلمة المحتفى بهم فألقاها المكرّم محمد وليد الأسمر الذي شكر حضور الشيخ أحمد الحريري الحفل كما شكر لبلدية مجدلا هذه اللفتة ولوزير التربية والتعليم العالي الرعاية ومنحه وسام الوزارة.

أمين عام تيار المستقبل الشيخ أحمد الحريري من جهته قال "هذه مناسبة عزيزة على قلبنا لأنها في رأس اهتمامات تيار المستقبل. فعندما نكرم أستاذ نعتبر أننا نحقق رسالة تيار المستقبل التي بدأت تربوية اجتماعية ثم امتدت وأصبحت رسالة سياسية فليس من الممكن أن تكمل إلا أن تعود الى الأساس أي الرسالة التعليمية التربوية. فنحن في زمن أصبح الشواذ صواباً والجهل وقوة العضلات هي التي تتحكم بدل قوة العقل ولذلك فهذا لا يزيدنا إلا إيماناً بالمشروع الوطني للرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي فيه وحده الخلاص".

واعتبر الحريري "أن عكار محرومة منذ ال 43 وليس من اليوم وهي تفدى بالروح والدم لأن أهلها أهل عزة وكرامة والمحتفى به اليوم هو تربوي عريق من بلدة عريقة ونحن لا ننسى جهوده عندما أصرّ في الحرب الأهلية أن تبقى المدرسة مفتوحة ليتعلم تلاميذها لإيمانه أن الحرب لا يمكن أن تنتهي إلا بالعلم والتربية. فتحية لك أستاذ وليد ونفتخر بك أيها الجندي المجهول كما نفتخر بالعميد محمود الأسمر الذي لا يقصّر معنا ومع كل عكار والشمال وكل لبنان في الخدمات العسكرية وهو دائماً قلبه على عكار ومتابع لشؤون أهلها في الجيش اللبناني فتحية له من الرئيس سعد الحريري كما ننوه بلواء عكار وكل الشمال ولواء العشائر العربية سعدالله الحمد الذي يتحمل مسؤولية كبيرة اليوم ونحن نعرف أنه سيكون على قدر المسؤولية، أما هذه البلدة العزيزة مجدلا فسيبقى المجد لها بكم أنتم أهلها الطيبين الكرام".

وفي الشق السياسي من كلمته قال الحريري "نحن أمام طروحات تأتي من شمال ويمين إن كان لقوانين انتخابية أم لتعديل الدستور مستقبلاً سيستخدمون عبره هذه القوانين الإنتخابية. فأكثر من سنة ونحن نسمع النقاش ونتعاطى معه بإيجابية كتيار مستقبل لأننا نعتبر أن تداول السلطة هو الذي يحافظ على المؤسسات ويضخ دم جديد في الحياة السياسية. نحن سنبقى إيجابيين مع كل الطروحات لكن يجب أن نعلم أن هناك ممر واحد لقانون الإنتخاب هو داخل المجلس النيابي".
وأكد "أنه ما من شك أن الحكومة ستعمل كل ما في وسعها خلال شهر لإعداد قانون انتخاب وتحويله إلى مجلس النواب وساعتئذٍ على الجميع أن يتحمل مسؤولياته في إقرار هذا القانون"
كما نوه بكلام البطريرك بشارة الراعي وشدد " أننا في هذا البلد سنبقى نعيش مع بعضنا البعض عيشاً واحداً أصرّ عليه الراحل سمير فرنجية والعيش الواحد يكون بالفعل وليس بالكلام ونحن كبيت سياسي نفتخر أن طروحاتنا ومنذ سنة 1979 كانت ولا تزال طروحات وطنية وكانت في أغلب الأحيان على حسابنا ولكن لا يهم وليس عندنا مشكلة، إذا كان ذلك فدا الوطن فداه رفيق الحريري بدمه واستشهد لأجله".
وتخلل الإحتفال توزيع دروع تقديرية واختتم بالتقاط الصور التذكارية ثم دُعي الحضور إلى مادبة غداء أقيمت لهذه المناسبة.

ومن مجدلا انتقل أحمد الحريري إلى مارتوما حيث أدى واجب العزاء في دارة آل المير، ومن هناك إلى حلبا حيث قدم التعازي لآل الأسعد (بيت يونس) بفقيدهم الذي سقط قبل أيام وهناك كانت كلمة لرئيس دائرة أوقاف عكار الشيخ مالك جديدة قال فيها "جئنا لنقول لكم جرحكم جرحنا ومصابنا واحد ونسأل الله تعالى وقد قضى هذا الشاب مظلوماً أن يحتسبه مع الشهداء والصديقين ونحن نريد أن نؤكد على أخلاقكم العالية حينما حصرتم الأمر بمن أقدم على هذا الفعل وهذا من العقل إذ لا تزر وازرة وزر أخرى " نحن نقول هذا الكلام باسم هذا الرجل الكبير الموجود بيننا ابن العائلة والمدرسة الكبيرة التي أول ما ظلمت ومع ذلك لم تأخذ البلد إلى فتنة أو ضياع لأن سلامة البلد مؤتمنون عليها جميعاً فرفيق الحريري هو الذي أنقذنا من الضياع وهذه المسيرة تتكرر كل يوم لإنقاذ البلد من المحن. وأنتم آل الشهيد لن تكونوا إلا أهل عدل وكرامة وقسط كما عهدناكم دائماً ولستم أبداً أهل فتنة ولن تكونوا".

ثم توجه أحمد الحريري إلى برج العرب حيث قدّم التعازي لآل سموح بفقيدتهم وختام الجولة كان في بلدة برقايل حيث قدّم التعازي لرئيس بلدية برقايل السابق سمير شرف الدين بوفاة والده.
------=====------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها