إطبع هذا المقال

مصادر ارسلان: الامر ليس بالعد او بالارقام او منطق الاكثرية والاقلية

2017-04-20

مصادر ارسلان: الامر ليس بالعد او بالارقام او منطق الاكثرية والاقلية
 

أكدت مصادر قيادية مقربة من وزير المهجرين طلال ارسلان ان "طائفة الموحدين ليست طارئة او مستحدثة على السياسة اللبنانية، ولسنا كمالة عدد او مجرد واجهة لاستكمال المشهد الطائفي الذي يتغنى به كل مزايد بالوطنية واستعادة الحقوق وفزاعة التهميش والالغاء والاستهداف والتهجير ويلعب على وتر العد الطائفي والمذهبي".
وأشارت المصادر في حديث إلى "الديار" الى ان منطق الدولة وتحقيق المناصفة الحقيقية بين المسلمين والمسيحيين وتوزيع المناصب بين الطوائف ووظائف الفئة الاولى، كفلها ميثاق العام 1943 واكد عليها اتفاق الطائف، فالامر ليس بالعد او بالارقام او منطق الاكثرية والاقلية وهذه النغمة «نسيناها» وتجاوزناها منذ 3 عقود ونصف. ولا تزال ذاكرة احداثها الاليمة خناجر في قلوبنا وعقولنا".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها