إطبع هذا المقال

ضابط سابق بالمخابرات الأمريكية يحدد المسؤول عن هجوم خان شيخون الكيميائي

2017-04-20

ضابط سابق بالمخابرات الأمريكية يحدد المسؤول عن هجوم خان شيخون الكيميائي
 

قال فيل غيرالدي، الضابط السابق في وكالة المخابرات المركزية (CIA)، إن استخدام تنظيم "داعش" غاز الخردل السام في العراق، يؤكد مسؤوليته كذلك عن قصف منطقة خان شيخون بالأسلحة الكيميائية.

وفي تصريح لوكالة "سبوتنيك"، قال الضابط السابق إن "تصريحات البيت الأبيض، التي تؤكد أن الحكومة السورية استطاعت استخدام الأسلحة الكيميائية تعتبر خاطئة".

وأكد أن الهجوم بالأسلحة الكيميائية على منطقة خان شيخون في محافظة إدلب السورية يذكر بهجمات نفذتها الجماعات المسلحة سابقا.

 


وأفادت تقارير إعلامية أمريكية بأن مسلحين من تنظيم "داعش" الإرهابي استعملوا غاز الخردل في هجوم شنوه على وحدة عسكرية في العراق تواجد فيها مستشارون أمريكيون وأستراليون.

وقالت قناة " CBS News" الأمريكية، إن الهجوم وقع يوم الاثنين 4 نيسان، وأن 25 من المواطنين العراقيين طلبوا مساعدات طبية، لكن لم يصب بأذى أي من المستشارين الأمريكيين أو الأستراليين.

ويأتي ذلك بعد أسبوعين من هجوم بغازات سامة استهدف بلد خان شيخون، وخلف عشرات القتلى والمصابين. وفي الوقت التي تتهم في فيه دول غربية دمشق بالوقوف وراء الهجوم، نفت الأخيرة أية مسؤولية عن الحادث، مؤكدة التخلص من كل ترسانتها الكيميائية العام 2013.

وكانت الولايات المتحدة قد شنت قبل أسبوعين، ضربات جوية استهدفت مطار الشعيرات بمحافظة حمص بـ59 صاروخا من طراز توماهوك من سفنها، بزعم أن هذا المطار استُخدم لتنفيذ الهجوم الكيميائي على خان شيخون.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها