إطبع هذا المقال

إسرائيل تتهم دمشق بالاحتفاظ بأطنان من السلاح الكيميائي

2017-04-20

إسرائيل تتهم دمشق بالاحتفاظ بأطنان من السلاح الكيميائي
 

اتهم الجيش الإسرائيلي الجيش السوري بالاحتفاظ ببضعة أطنان من الأسلحة الكيميائية، بعد أسبوعين من هجوم بأسلحة كيميائية أودى بحياة نحو 90 شخصا في خان شيخون السورية.


ونقلت وكالة "رويترز" عن متحدث عسكري، قوله إن ضابطا كبيرا بالجيش الإسرائيلي قال في إفادة للصحفيين إن "بضعة أطنان من الأسلحة الكيماوية لا تزال" في أيدي القوات السورية.

ونسبت تقارير إعلامية محلية عن الضابط الذي اشترط عدم ذكر اسمه قوله في الإفادة الصحفية إن الكمية تصل إلى ثلاثة أطنان.

وكانت سوريا قد وافقت على تدمير أسلحتها الكيماوية بموجب اتفاق توسطت فيه روسيا والولايات المتحدة العام 2013.

وتأتي هذه التصريحات بعد أسبوعين من هجوم بغاز السارين وقع في بلدة خان شيخون بإدلب، وخلف عشرات القتلى والجرحى.

وفي الوقت الذي تتهم فيه دول غربية الحكومة السورية بتنفيذ هذا الهجوم، نفت دمشق علاقتها بذلك، مؤكدة أن الجيش السوري تخلى عن كل أسلحته الكيميائية في العام 2013.

من جانبها، اعتبرت موسكو أن استخدام السلاح الكيميائي في إدلب هو محاولة استفزازية، تهدف إلى تقويض الهدنة والعملية السياسية في سوريا، مطالبة بإجراء تحقيق موضوعي ومستقل بالحادث.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها