إطبع هذا المقال

وفد من الجماعة الاسلامية في جبل لبنان زار المطران العمار مهنئاً بالفصح المجيد

2017-04-20

وفد من الجماعة الاسلامية في جبل لبنان زار المطران العمار مهنئاً بالفصح المجيد

تأكيد ضرورة ان يكون الحوار ثقافة بين جميع القوى السياسية والاطراف المتنافسة
 

زار وفد من الجماعة الاسلامية في جبل لبنان، راعي أبرشية صيدا ودير القمر المارونية المدبر الرسولي المطران مارون العمار في دار المطرانية في صيدا، حيث قدم له التهنئة بتعيينه مدبرا رسوليا وبعيد الفصح المجيد.

وضم الوفد: عضو المكتب العام الشيخ احمد عثمان، المسؤول السياسي في جبل لبنان عمر سراج، رئيس هيئة العلماء المسلمين في جبل لبنان الشيخ الدكتور احمد سيف الدين والأعضاء: دحام قموع ومالك فواز ووسام الحجار. وحضر اللقاء رئيس بلدية جدرا الأب جوزف القزي، وكانت مناسبة تم في خلالها التداول في مختلف القضايا والأوضاع العامة، وتم التشديد على اهمية التلاقي والتواصل بين جميع الطوائف اللبنانية لتعزيز الوحدة الوطنية والعيش المشترك.

وتحدث بداية القزي مرحبا، ولفت الى "ان عيد الفصح هو انتصار الحق على الباطل والحب على الكراهية، وانتصار الحياة على ثقافة الموت".
ونوه "بموقع الجماعة الاسلامية وما يمثلون في المنطقة، لجهة التواصل الاجتماعي والثقافي والروحي والقيم الانسانية".

وقال:"هي مفخرة لنا جميعا، فنحن واياهم جسم واحد،" مشيدا "بالمواقف الشريفة والجريئة للجماعة بتصديها للفتنة الطائفية والمذهبية في احلك الظروف الصعبة، التي مررنا بها"، مؤكدا "العمل انطلاقا من الشراكة الوطنية والمحبة للنهوض بالمنطقة، وتمتين اواصر العلاقات الاخوية"، منددا "بمحاولات تشويه صورة الاسلام ووصفه بالارهاب".


 

عثمان
وبدوره، قال عثمان: "جئنا اليوم الى دار مطرانية صيدا المارونية، لتهنئة المدبر الرسولي المطران العمار على ابرشية صيدا ودير القمر، وفي نفس الوقت لتهنئته بعيد الفصح، فنأمل ان تأخذوا موقعكم الطبيعي في رعاية الأبرشية"، مشيرا الى "ان منطقة الشوف تتميز بأنها نموذج للتنوع اللبناني بمختلف طوائفه، فهناك تلاقي كبير بين المسيحية والاسلام، ومنها منظومية القيم الإيمانية والأخلاقية".

ولفت الى "اننا بحاجة ماسة الى هذه المنظومة اليوم، خصوصا في موضوع ثقافة الحياة والموت،" مؤكدا "اننا جميعا حريصون على ان نحي النفس البشرية بمنظومة القيم الإيمانية التي من خلالها بعث الله الرسل، وكانت فيها الرسالات السماوية، ومنها المسيحية والإسلام،" متمنيا "ان تنتشر هذه الروحية في ربوع وطننااولا، حتى نتمكن العيش كأخوة في هذا الوطن، فكلنا اخوة، ونتآخى في السراء والضراء، ونحن نريد العيش في بلدنا، ونأمل ان يكون من اجمل بلاد الدنيا كما كان عبر التاريخ". 

 

العمار 
ومن جهته، رحب المطران العمار بوفد العائلة مؤكدا "ان ما من احد يمكن ان يحل مكان الاهل"، املا ان "تحمل الاعياد الخير والسلام والأمان للبنان واهله"، مؤكدا "على ضرورة ان يكون الحوار ثقافة بين جميع القوى السياسية والاطراف المتنافسة".
واشار الى "ان الشعب اللبناني من ارقى شعوب العالم، رغم الظروف الصعبة التي يعيشها لبنان".

واشاد المطران العمار "بالرسالة التي اعدها شيخ الأزهر حول مفهوم التعايش"، معتبرا "انها في غاية الأهمية والعظمة"، املا "تعميمها لتكون ميثاق تعايش واخوة لنا جميعا في الشرق".
ونوه "بدور الشيخ الازهر في الرسالة على المستوى العلمي والديني كمرجعية للحضارة الاسلامية"، مؤكدا "ان هذا هو الاسلام الذي نريد العيش نحن واياه ونضع يدنا مع بعضنا البعض".


========

 

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها