إطبع هذا المقال

واشنطن تدعو مجلس الأمن الى التركيز على نشاطات إيران «التدميرية جداً»

2017-04-21

واشنطن تدعو مجلس الأمن الى التركيز على نشاطات إيران «التدميرية جداً»

 

دعت الولايات المتحدة أمس، مجلس الأمن إلى تخفيف تركيزه على النزاع الإسرائيلي الفلسطيني وإعطاء الأولوية في منطقة الشرق الأوسط لنشاطات ايران «التدميرية جداً».

ووصفت سفيرة الولايات المتحدة نيكي هايلي إيران بأنها «السبب الرئيسي» للنزاعات في الشرق الأوسط، متوعدة بالعمل مع شركاء واشنطن لمطالبة إيران بالالتزام بقرارات الأمم المتحدة.

وتحدثت هايلي عن دعم إيران لبشار الأسد وإمدادها المتمردين الحوثيين في اليمن بالأسلحة، وتدريبها ميليشيات شيعية في العراق ودعم «حزب الله» في لبنان، وقالت إن هذه النشاطات مزعزعة للاستقرار.

وقالت هايلي في الاجتماع الشهري للمجلس حول الشرق الأوسط «المسألة الإسرائيلية الفلسطينية مهمة وتستحق الاهتمام. لكن هذه المسألة تحظى بالتأكيد بالاهتمام هنا».

وأضافت أن «الطبيعة التدميرية جداً لنشاطات إيران وحزب الله في مختلف أنحاء الشرق الأوسط، تتطلب مزيداً من اهتمامنا.. ويجب أن تكون أولوية هذا المجلس في المنطقة».

وتأتي تصريحات هايلي بعد يوم من وصف وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الاتفاق النووي الإيراني بأنه فاشل، وبعد يومين من إصدار الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمراً بإجراء مراجعة لفرع العقوبات عن ايران بموجب الاتفاق.

وفي واشنطن، أعلن ترامب أمس أن إيران لا تحترم «روح» الاتفاق الموقع في العام 2015 مع القوى العظمى حول برنامجها النووي والذي أدى الى تخفيف العقوبات الدولية المفروضة على هذا البلد.

وقال في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض بحضور رئيس الوزراء الايطالي باولو جنتيلوني: «انه اتفاق رهيب ما كان يجب أن يتم توقيعه». وأضاف «إيران ليست بمستوى روح الاتفاق.. نحن نحلل ذلك باهتمام كبير جداً وسيكون لدينا ما نقوله حول الموضوع قريباً».

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها