إطبع هذا المقال

«لاءات» عون واعجابه «بنسبية» حزب الله تقلق جعجع

2017-04-21

«لاءات» عون واعجابه «بنسبية» حزب الله تقلق جعجع

«لاءات» رئيس الجمهورية الثلاث، اقلقت رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع، وابلغت اوساط مسيحية مطلعة على الاتصالات حول قانون الانتخابات، ان «الحكيم» يسعى لعقد لقاء قريب مع الرئيس لاستيضاح موقفه واسباب جزمه التوصل الى قانون انتخابي جديد على الرغم من تبلغه من رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ان الامور لا تزال عند «نقطة الصفر»، ولم يتحقق اي نتائج جدية خلال اللقاء الرباعي في وزارة الخارجية قبل يومين... ويخشى جعجع ان يتحول «الاعجاب» الذي ابداه الرئيس عون بقانون النسبية وفق الدوائر الست الذي استعرض مزاياه نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم في اللقاء الاخير في بعبدا الى «غرام»، ويخشى ان «يحشر» الرئيس الجميع في «الزاوية» بمن فيهم وزير الخارجية غير الموافق على المشروع... وفي هذا السياق تشير تلك الاوساط، الى ان رئيس الجمهورية انكب في الساعات القليلة الماضية على تشريح هذا الطرح الذي يعطي المسيحيين القدرة على انتخاب 52 نائبا بأصواتهم وكذلك المسلمين، وثمة من يعتقد ان رئيس الجمهورية قادر على تجاوزالتنسيق القائم بين «القوات» والتيار الوطني الحر في قانون الانتخاب، وفرض «حل» انقاذي يجنب البلاد «السقوط في الهاوية». وهو امر يبدو انه ازعج ايضا النائب وليد جنبلاط الذي رد على الرئيس دون ان يسميه مذكرا من خلال «تغريدة»، بأن ثمة قانوناً قائماً يمكن اجراء الانتخابات على اساسه.
وعلم ان الرئاسة الاولى مستاءة ايضا من «استخفاف» رئيس الحكومة سعد الحريري بخطورة الموقف من خلال عدم تفعيل اللجنة الوزارية الخاصة بدراسة قانون الانتخاب، وعدم رغبة الرئيس عون «بالصدام» في الوقت الراهن اجلت انعقاد مجلس الوزراء حيث تغيب اي بوادر جدية «للتفاهم» ويخشى ان يؤدي الامر إلى نتائج عكسية وسلبية».

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها