إطبع هذا المقال

الحكومة تتهم المعارضة بهجوم مسلح ضد مستشفى للأطفال في فنزويلا

2017-04-21

الحكومة تتهم المعارضة بهجوم مسلح ضد مستشفى للأطفال في فنزويلا
 

اتهم وزير الخارجية الفنزويلي، دلسي رودريغيز، "عصابات مسلحة" قال إنها تابعة للمعارضة بشنّ هجوم على مستشفى كان بداخله 54 طفلاً، الخميس.

وأكد وزير الخارجية الفنزويلي أن معارضي الرئيس نيكولاس مادورو يقفون وراء هجوم"عصابات مسلحة" على مستشفى كان بداخله 54 طفلاً، بعد يوم جديد من الاحتجاجات العنيفة.


وكتب رودريغيز في تغريدة: "أعلن أمام الأسرة الدولية أن عصابات مسلحة تستأجرها المعارضة هاجمت مستشفى للتوليد بداخله 54 طفلا"، مشيرا إلى أن الرئيس أمر بإخلاء المستشفى الذي لم يحدد موقعه والخسائر لتي نجمت عن الهجوم المسلح عليه.

وتدعو المعارضة في فنزويلا دوريا إلى تظاهرات واحتجاجات للمطالبة بعزل الرئيس نيكولاس مادورو وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة لحل الأزمة السياسية الخطيرة التي تعصف بالبلاد.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها