إطبع هذا المقال

حماده ناقش مع  الجمعية الفرنسية اللبنانية مشروع الديبلوم الجامعي وسبل تعزيز استخدام المعلوماتية في التربية والتعاون بينهم

2017-04-21

حماده ناقش مع  الجمعية الفرنسية اللبنانية مشروع الديبلوم الجامعي

وسبل تعزيز استخدام المعلوماتية في التربية والتعاون بينهم

إجتمع وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده مع وفد من الجمعية الفرنسية اللبنانية للتربية والثقافة AFLEC، برئاسة رئيسها فرانسوا لوغوف وحضور أمينها العام فرانسيس آلان ونائب رئيس الجمعية وممثلها في لبنان رماح حمود، واطلع منهم على النشاط التربوي للجمعية التي تمتلك 12 مدرسة في العالم منها ثلاث مدارس في لبنان، وتناول البحث مشروع الديبلوم الجامعي في التعليم والتربية الذي ترعاه وزارة التربية في فرنسا ووزارة الخارجية الفرنسية والذي سوف يتم منحه للمرة الأولى خارج فرنسا في لبنان بالتعاون مع المدرسة العليا للأعمال E S A في بيروت للطلاب الذين يحملون سنتين جامعيتين بعد الثانوية العامة وسوف يتم تطبيقه في لبنان برعاية وزارة التربية والتعليم العالي ولا سيما وان الجامعة التي تمنح الشهادة في فرنسا هي جامعة كليرمون فيران. كما بحث الجانبان في تعزيز استخدام المعلوماتية في التربية خصوصا وأن الجمعية كانت عقدت مؤتمرا في لبنان لهذه الغاية بمشاركة مؤسسات تربوية رفيعة من كل دول العالم وفتحت المجال للمدارس الرسمية للمشاركة والإفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال مجانا. واكدت الجمعية انها سوف تتابع عرض خدماتها الرقمية على وزارة التربية من اجل تعميم الفائدة وتعزيز التعاون التربوي.

ثم استقبل الوزير حماده سفير رومانيا فيكتور ميرتشا، وتناول البحث موضوع تعزيز العلاقات التربوية والجامعية، وتحدث ميرتشا فأوضح "أن الاجتماع كان غنيا بالمواضيع وتطرقنا اولا إلى الأوضاع في لبنان والمنطقة واستعرضنا الدور المهم للوزير في هذه المرحلة المهمة على الصعد كافة، وبحثنا كذلك في وسائل تعزيز العلاقات التربوية والجامعية بين البلدين، وركزنا بصورة خاصة على توقيع برنامج التعاون بين رومانيا ولبنان في التربية والتبادل الثقافي والجامعي والذي نأمل أن يتم توقيعه في رومانيا في أقرب وقت ممكن، ونتمنى أن يتيح هذا الأمر لمعالي الوزير التعرف إلى الإمكانات التربوية والعلمية لرومانيا التي ستوسع برنامج المنح الجامعية للطلاب اللبنانيين وتبادل الطلاب والخبراء وكل ذلك من أجل مصلحة طلابنا في البلدين". 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها