إطبع هذا المقال

جامعة سيّدة اللويزة تحتفل بالذكرى السنوية على رحيل المهندس حبيب سلامة

2017-04-21

جامعة سيّدة اللويزة تحتفل بالذكرى السنوية على رحيل المهندس حبيب سلامة

 

إحياء للذكرى السّنويّة الأولى على رحيل المهندس المعماري حبيب سلامة، أقامت جامعة سيدة اللويزة إحتفالًا تكريميًّا في قاعة عصام فارس، شارك فيه سيادة المطران فرنسوا عيد ممثلًا صاحب الغبطة والنيافة مار بشارة بطرس الرّاعي الكلي الطوبى، السفير البابوي غبرييلي كاتشا، رئيس جامعة سيدة اللويزة الأب وليد موسى، وشخصيّات بارزة أخرى.

افتتح الإحتفال بالنشيد الوطني اللّبناني، ثمّ ألقت الدكتورة ندى سعد صابر كلمة رحّبت فيها بالحضور، تبعها فيلم وثائقي عن المهندس المعماريّ المحتفى به من إعداد رودي حشاش.

بعدها تحدّث رئيس الجامعة الأب وليد موسى حيث شدّد على أنّ حبيب ما زال حياً، "حرام أن نتحدّث عن حبيب، بالفعل الماضي، ونقول:  كانَ ظالمًا الموت، وقاسيًا هو الغياب، ولكنّ الذي يبقى، هو الفن، أصحابه لا يموتون، وإن غاب الجسد". وأضاف: "حبيب سلامة كان فنّاناً؛ كثيرون هم المهندسون والمعماريون، وقلائل هم الفنّانون."

بدوره، استذكر سيادة المطران فرنسوا عيد "مآثره الهندسيّة الرائعة ومواهب الإبداع التي حباه الله بها والتي كرّسها لبناء بيوت الله ومؤسسات الكنيسة والمجتمع وتجميلها". كما لفت إلى أنّ "تقدير وتكريم المبدع والمهندس حبيب سلامة ليس إلّا تكريمًا لنا وامتنانًا منّا تجاهه".

ونوّه بأنّ "لكلّ لقاء حكاية أمّا لقاءه مع حبيب سلامه فقد بدأ صدفةً وانتهى صداقةً، وهي أخوةٌ وشراكة في تقدير الإبداع وخلق الجمال".

ثمّ، كانت كلمة العائلة ألقاها الأستاذ فادي حبيب نجل الراحل، "وشكر فيها كلّ من شارك في الاحتفال إلى جانب إدارة الجامعة وسيادة المطران فرنسوا عيد وكلّ من ساهم في إنجاح هذا الحدث". شكر أيضًا النّحات بيار كرم، والإعلاميّ مرسال غانم ورودي حشاش الذين اسطاعوا أن يسلطوا الضوء على أعمال حبيب سلامة بشكل ملفت". بالمقابل، عرض على الحاضرين أن "يتعرفوا إلى أعمال أبيه مستخدمين  كلّ حواسهم". مشددًا على أنّ "تخطيطاته ليست مجرد محاور هيكليّة، جدران، أحجام، ومساحات، بل لاستقطاب النّاس". وأنهى قائلًا: "إذا رغبتم في التّعرف على أعماله، يكفي أن تجولوا هنا، في الجامعة، هذه الرؤية التي أصبحت حقيقة".

في الختام، توجّه الجميع الى الباحة الخارجية لإزاحة الستارة عن النصب التذكاري المنحوت بإزميل النّحات بيار كرم، كما تخلّل الإحتفال وقفة فنية مع إبنة الراحل السوبرانو سمر سلامة.

 

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها