إطبع هذا المقال

371،1 مليار ليرة لبنانية قيمة هدر في الموازنة يمكن تجنّبه بسهولة

2017-05-16

371،1 مليار ليرة لبنانية قيمة هدر في الموازنة يمكن تجنّبه بسهولة

هل ستتنبه له "المال والموازنة" قبل احالة المشروع الى الهئية العامة؟

16/5/2017 – (أ.ي) – صحيح ان لاصوت يعلو على صوت قانون الانتخاب، الا ان الموازنة العامة للدولة اللبنانية، لم تبصر النور بعد، على الرغم من ان الحكومة كانت قد اقرتها.

وقبل ان تصبح قانونا نافذا يتم تطبيقة والاستناد اليه في تسيير شؤون الدولة المالية والادارية، ما زال المشروع محور نقاش في لجنة المال الموازنة، التي ستستفيد من فتح الدورة الاستثنائية للمجلس النيابي من اجل انجاز عملها، وبالتالي عقد جلسة تشريعة لاقرار الموازنة.

ولكن مشروع قانون موازنة العام 2017 ، كما اعدته الحكومة، يتضمن الكثير من أبواب الإنفاق التي يشكّل بعضها هدراً يمكن تجنّبه بسهولة، ويقدر بـ371،1 مليار ليرة لبنانية لخصها، مرجع اقتصادي، عبر وكالة "اخبار اليوم"، بالاتي:

-         115 مليار ليرة للمدارس الخاصّة المجانيّة، علماً أنّ هناك مدارس رسميّة تجاور بعض هذه المدارس.

-         4.3 مليار ليرة نصوب وشتول للوزارات والإدارات.

-         11.1 مليار ليرة بدل أعياد وتمثيل.

-         2.1 مليار ليرة مساعدة لدعم مشروع تنفيذ مقررات مجلس الوزراء.

-         1.025 مليار ليرة مساهمة الى هيئة رعاية شؤون الحجّ.

-         905 مليون ليرة للهيئة الوطنيّة لشؤون المرأة اللبنانيّة.

-         100 مليون ليرة للمجلس النسائي اللبناني.

-         18 مليار ليرة مساهمة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

-         2 مليار ليرة المجلس الاقتصادي والاجتماعي المتوقّف عن العمل.

-         3.4 مليار ليرة مؤسسة إليسار المتوقفة عن العمل.

-         700 مليون ليرة مساهمات الى هيئات تُعنى بالقاصرات والقاصرين والمنحرفين.

-         15 مليار ليرة إيجار مبنى الإسكوا الذي تستفيد منه شركة سوليدير.

-         500 مليون ليرة لجمعيّة "يدنا".

-         13 مليار ليرة لمصلحة سكك الحديد والنقل المشترك وهي شبه متوقفة عن العمل.

-         7.07 مليار ليرة للبريد، علماً أنّه تمّ تخصيصه.

-         1.2 مليار ليرة مساهمة من وزارة البيئة الى جمعيّات بيئيّة.

-         10 مليار ليرة لمشاريع الحماية من الانحراف وحماية الأحداث.

-         165.7 مليار ليرة مساهمات وزارة الشؤون الاجتماعيّة للجمعيّات التي تعنى بشؤون اجتماعيّة وإنسانية وصحية.

هل ستتنبه لجنة المال والموازنة الى هذه النقاط، فتعالجها، قبل احالة المشروع الى الهيئة العامة؟

-------=====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

الجيش اللبناني
omt
الجيش اللبناني

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها