إطبع هذا المقال

عملية دهس في قلب نيويورك ٢٢ قتيلاً وجريحاً.. واستبعاد الإرهاب

2017-05-19

عملية دهس في قلب نيويورك
٢٢ قتيلاً وجريحاً.. واستبعاد الإرهاب


صدم جندي أميركي سابق لديه سوابق جنائية لكن من دون دوافع إرهابية على ما يبدو 23 من المارة في ساحة تايمز سكوير في نيويورك أمس ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة عدد اخر بجروح خطيرة في احدى اكثر الساحات ازدحاما في العالم.
وقال رئيس بلدية نيويورك بيل دي يلازيو خلال مؤتمر صحافي في الساحة «بناء على المعلومات التي لدينا في الوقت الراهن، ليس هناك ما يدل على أن هذا العمل ارهابي».
وبدا حريصا بشكل واضح على طمأنة سكان نيويورك في ظل ارتكاب اعتداءات عدة في أوروبا بواسطة سيارات تدهس المارة.
واضاف دي بلازيو ان «التحقيق مستمر» موضحا ان السلطات «عززت وجود الشرطة في بعض المناطق الرئيسية» في هذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها 8،5 ملايين نسمة.
وتايمز سكوير بمسارحها ومحلاتها التجارية واللافتات الضوئية العملاقة هي احدى مناطق الجذب التي يحرص عشرات ملايين السياح على زيارتها كل عام.
ووقع اخر هجوم في نيويورك في منتصف ايلول 2016، عندما وضع شاب اميركي من أصول أفغانية قنبلة صغيرة وسط مكب للنفايات ما ادى الى اصابة 31 شخصا بجروح طفيفة.
ووقع حادث أمس قبيل الظهر فيما كان مئات يستمتعون بالشمس مع اقتراب استراحة الغداء للكثير من المكاتب في انحاء الساحة.
وقتلت امرأة شابة على الفور في حين اصيب سبعة على الأقل من 22 جريحا في المستشفى بجروح خطيرة حسبما ذكرت السلطات التي لم تكشف أي تفاصيل عن هوياتهم أو جنسياتهم.
وقد شاهد مصور لوكالة فرانس برس كان على تقاطع برودواي مع الشارع الرقم 45 السيارة ذات اللون الاحمر الغامق اثناء اقتحامها الساحة حيث كان هناك كثير من السياح.
وقال «كان هناك اشخاص أرضا واخرون يبكون». وتوقفت السيارة لدى اصطدامها بعمود لشارات السير واشتعلت فيها النيران لكن تمت السيطرة على الحريق بحسب جهاز الاطفاء.
كما تم التعرف على السائق الذي قبض عليه بعد الاصطدام بشارات المرور، واسمه ريتشارد روخاس.
وقال رئيس البلدية انه مواطن أميركي (26 عاما) مقيم في برونكس وكان «جنديا في البحرية الاميركية».
وكشفت السلطات انه كان قد اعتقل مرتين، عامي 2008 و2015 بسبب قيادة السيارة وهو مخمور، كما تم توقيفه بسبب «تهديدات» غير محددة عام 2016.
الا ان السلطات لم توضح ما إذا كان في حالة سكر أمس.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

الجيش اللبناني
omt
الجيش اللبناني

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها