إطبع هذا المقال

الرئيس البرازيلي يهوي بأسواق المال في بلاده

2017-05-19

الرئيس البرازيلي يهوي بأسواق المال في بلاده

 

انهارت الأسواق المالية في البرازيل، خلال تعاملات الخميس، بنحو 9.6% بعد صدور تقارير تفيد بموافقة الرئيس ميشال تامر على دفع رشوة لرئيس البرلمان السابق لقاء تغاضيه عن قضية فساد.

وقالت وسائل إعلام محلية إن مؤشر البورصة البرازيلية "Bovsepa" هوى إلى 61445 نقطة. كما تقرر تعليق تداولات البورصة بعد تراجعها، ويأتي ذلك بعد فترة من الصعود تزامنت مع البدء التدريجي في استعادة ثقة المستثمرين بأكبر اقتصادات أميركا اللاتينية بعد سنتين من الركود.


وكانت صحيفة "Globo" البرازيلية نشرت تسجيلا صوتيا سلم فيما بعد إلى النيابة العامة، ويظهر التسجيل أن الرئيس البرازيلي وافق على دفع رشوة لرئيس مجلس النواب السابق "أدواردو كونهو" مقابل الصمت في التحقيقات المتعلقة بقضايا فساد مرتبطة بشركة النفط "Petrobras".

من جهته، نفى الرئيس البرازيلي ما جاء في التقارير الصحفية عن موافقته على دفع رشوة.

ومع تراجع الأسواق، هبطت العملة البرازيلية. وتظهر التعاملات أن سعر صرف الريال البرازيلي هوى بنسبة 7.54%، وأصبح سعر صرف الدولار 3.3758 ريال.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها