إطبع هذا المقال

نقابة الممرضين والممرضات احتفلت بـ يوم الممرض العالمي في غرفة تجارة صيدا

2017-05-19

نقابة الممرضين والممرضات احتفلت بـ يوم الممرض العالمي في غرفة تجارة صيدا

 

نظمت نقابة الممرضين والممرضات في لبنان ومدراء التمريض في مستشفيات الجنوب والنبطية احتفالا لمناسبة يوم الممرض العالمي، في قاعة المعارض في غرفة التجارة لصيدا والجنوب، حضره رئيسة النقابة نهاد يزبك ضومط، مديرة النقابة نتالي ريشا وعضوي النقابة شمس عيسى وفرانسوا باسيل وممرضين.

بعد النشيد الوطني تحدثت ضومط "عن اوضاع النقابة والممرضين وأهمية دورهم والسعي في تحصيل حقوقهم المهضومة ورفع مستوى المهنة عالميا"، وقالت:"ان الذي تقدمونه في مهنتكم لا يقدمه اي انسان في العالم، وفي الوقت ذاته حقوقكم مهضومة. لا تكونوا الجندي المجهول وسيروا تحت شعار مجلس التمريض العالمي، فالممرضات صوت يقود. كونوا صوتا يقود الى المطالبة بحقوقكم وحق علينا مساندتكم".

وأضافت:"اعلم المشاكل كثيرة في بيئة العمل وشروط العمل والحقيقة ما استطاعت النقابة القيام به حتى الان، هو وضع مقترح وتوصية في ما يتعلق بسلسلة الرتب والرواتب، ونحن في صدد استكمال دراستها ولحظ امور فيها لتحصينكم وحمايتكم كممرضين من أساليب العنف اثناء اداء واجبكم المهني. ونحن نعمل كنقابة عبر التواصل مع وزير الصحة لإيجاد مخارج قانونية لضم قطاع التمريض ضمن سلسلة الرتب والرواتب التي ستقرها الدولة لموظفي القطاع العام. وقد اعترفت إدارة المستشفيات ولأول مرة بوجود نقص في الجهاز التمريضي في لبنان، وهذا الإقرار هو خطوة في طريق الألف ميل".

واعتبرت "ان قوة النقابة تكمن في دعم الاعلام ولمسه لمعاناتنا ومساندة الناس لنا، فنحن نقوى بحلفاء أقوياء لنحقق مشاريعنا معا، واليوم انا اخدم معكم ولكن أنتم استمرارية الغد جيل الشباب الذي سيحمل هذه المشاريع على الأكتاف ويكمل المسير".

وعن الخطوات التي تقوم بها النقابة لتحسين مستوى اداء الممرض، قالت:"أطلقنا البرنامج الوطني للعناية التمريضية الذي يهدف الى تحسين مستوى العناية التمريضية الآمنة والسليمة، حيث تم اخضاع مرشحين لبرنامج تدريبي لمدة سنة ليصار بعدها لاختيار الافضل وتكليفه رسميا باسم النقابة للتدريب في مناطقه الجغرافية وليس في المستشفيات التي عمل فيها".

وتابعت: "لنا الخروج من القبلية التمريضية، هذه قبائل لخريجي اليسوعية وأخرى لخريجي اللبنانية. نريد الانتهاء منها، كلنا في حقل التمريض ولدينا هموم مشتركة وهدف مشترك الا وهو خدمة الانسان".
واكدت "ان برنامج بناء القدرات التمريضية بدأ بسنة تدريب لمدربين ومن ثم سنتين لكل ممرضي وممرضات لبنان للارتقاء بمستوى الممرض اللبناني عاليا، الامر الذي اسهم باحرازناالجائزة العالمية الاولى في المساعد التمريضي فانظروا الى ما حققتموه لقد وضعتم بلدكم لبنان على خارطة العالمية، في ما كانت الصين خلفنا. تصوروا ان عددا من الممرضين في النقابة استطاعوا ان يميزوا بلدهم عالميا"، لافتة الى "ان من أنجز هذا الفوز قادر على إنجاز الاكبر ولكن شرط ان يصبر ويتنفس الصعداء بمساعدة بعضه البعض الاخر لتحسين هذه المهنة".

ثم قدمت جومانا منصور عرضا وثائقيا عن كيفية تأقلم الممرض وإدارته للتعب والضغط النفسي الذي يعيشه اثناء اداء مهنته التمريضية، واكدت "انه على الممرض ان يضع مراحل إدارة التعب من تفادي - تأقلم - تعديل وتقبل حيز التنفيذ الفعلي في حياته اليومية كمتخصص في مهنة التمريض ليستطيع ممارسة دوره بشكل جيد لما يتصف به عمله من عطاء غير محدود من جهة، ولخدمة انجح وافعل في مساعدة المريض وشفائه".



========

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

الجيش اللبناني
omt
الجيش اللبناني

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها