إطبع هذا المقال

اتحاد نقابات عمال البناء والأخشاب: على القوى العمالية والنقابية الاستمرار بالنضال المطلبي دفاعاً عن الحقوق والمكاسب

2017-05-19

اتحاد نقابات عمال البناء والأخشاب: على القوى

العمالية والنقابية الاستمرار بالنضال المطلبي دفاعاً عن الحقوق والمكاسب

 

عقد المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات عمال البناء والأخشاب في لبنان اجتماعا برئاسة مرسل مرسل واصدر بيانا قيّم خلاله "احتفالات عيد العمال التي عمت كل المناطق وكان ابرزها، التظاهرة العمالية الضخمة التي انطلقت من أمام مقر الاتحاد الوطني للنقابات من ساحة الشهيد جورج حاوي والتي كان قد دعا اليها الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان وشارك فيها الحزب الشيوعي اللبناني والقوى النقابية الديموقراطية والتيار النقابي المستقل وممثلو الأحزاب وهيئات الحراك المدني والنساء والشباب ولجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين"، لافتا الى "أن استمرار تفاقم الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية والإدارية والدستورية التي تنعكس سلبا على حياة المواطن وسائر الفئات الشعبية بسبب السياسات الخاطئة التي تنتهجها السلطة ما هي إلا خدمة للاحتكارات وأصحاب الرساميل الكبرى والمصارف".

وتابع:"من المؤسف ان كل ذلك يجري في غياب فاضح للحركة النقابية المتمثلة بالاتحاد العمالي العام، بسبب تدخل هذه السلطة والسلطات المتعاقبة في شؤونها الداخلية لتعطيل دورها النضالي المطلبي ومصادرة قرارها النقابي المستقل"، ورأى "أن تفاقم الأزمات المعيشية على مختلف الصعد من التعليم والصحة والسكن والكهرباء والمياه والنظافة والأجور وسلسلة الرتب والرواتب وفرص العمل وحماية الصناعة الوطنية واليد العاملة اللبنانية والمخاطر التي يتعرض لها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي خاصة في ما يتعلق ببراءة الذمة وتأجيل دفع ديون أصحاب العمل والدولة دون فوائد او غرامات".
وختم:"أمام كل ذلك، أكد المجلس دعوة كل القوى العمالية والنقابية إلى المزيد من الوعي الطبقي والالتزام بالتنظيم النقابي، واستمرار النضال المطلبي دفاعا عن حقوق العمال ومكاسبهم، والاسهام في اعادة بناء الحركة النقابية الديموقراطية المستقلة.

وأقر المجلس برنامج عمل وخطة للتثقيف العمالي والنقابي، مؤكدا "مطالب عمال القطاع خاصة ديمومة العمل والاجور والتقديمات الاجتماعية".


==========

 

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها