إطبع هذا المقال

العثور على مجموعات من نباتات السوسن في اعالي القبيات - القموعة ودعوات الى ضرورة حمايتها

2017-05-20

العثور على مجموعات من نباتات السوسن في

اعالي القبيات - القموعة ودعوات الى ضرورة حمايتها

 

أثار خبر إطلاق جمعية اليد الخضراء- عاليه، البرنامج التطبيقي لحماية سوسنة صوفر المهددة بالانقراض والتي تتضافر الجهود الآن لحمايتها بالتزامن مع اليوم العالمي للكائنات المهددة بالانقراض، اهتمام الناشطين البيئين والباحثين في عكار، الذين يتابعون اكتشاف زهرة السوسن اخيرا في اعالي جبال المحافظة.

فقد عثر رئيس مجلس البيئة في القبيات الدكتور انطوان ضاهر على مجموعات من نباتات السوسن في اعالي القبيات - القموعة على ارتفاع 1400 متر وما فوق.

وأعلن رئيس جمعية "بلدتي بيئتي" الناشط البيئي نزيه قمر الدين أن "المفاجأة كانت في اكتشاف هذه النبتة اعالي جرود بلدة مشمش، في اراض بركانية غنية بالحديد على ارتفاع 1500 و1700 متر، واعدادها بالمئات ان لم تكن بالالاف، في مواقع مختلفة ومتباعدة، واحدى هذه البقع وهي الاكبر تبلغ مساحتها حوالي 10 هكتارات حيث الارض تبدو شبه جرداء وفيها بعض اشجار اللزاب المعمرة".

ولفت قمر الدين الى ان "بلدة مشمش اعالي جبال عكار تتميز بتنوع بيولوجي مهم يتضمن مئات أنواع النباتات والزهور، من بينها زهرة السوسن الرائعة جدا وذات اللون البنفسجي الداكن المائل الى السواد". وقال: "إكتشفنا موقعا في غابات البلدة على علو 1600 متر يحتوي على المئات من هذا النوع، وتم عرض هذا الامر على عدد من الخبراء الذين، وبحسب رأي بعضهم، يختلف هذا الفصيل من السوسن عن غيره من المناطق اللبنانية (صوفر، الارز) لناحية اللون البنفسجي الغامق. من هنا ندعو إلى حماية هذه الأنواع المهمة والنادرة والجميلة والتي تزخر بها البلدة التي في حال تأمنت لها الحماية اللازمة، ممكن ان تشكل افضل حديقة محمية على المستوى الوطني لزهرة السوسن لضمانها من الانقراض".

وأضاف: "ان الزهرة تتفتح لمدة اسبوعين او ثلاثة اسابيع من اواخر نيسان وحتى اواخر شهر ايار من كل سنة، وبعد هذه الفترة يصبح من الصعب تحديد موقعها لأنها تذبل وتموت، لتعود في طور انبات جديد العام المقبل في الموسم المحدد لانباتها وتبرعمها وتفتحها كزهرة فرحة زاهية غضة".

ومن جهته أكد ضاهر "ضرورة حماية زهرة سوسن الارز في منطقة بشري وفي صوفر، فهي من الزهور الجميلة النادرة المهددة بالانقراض"، مبديا ارتياحه "لما تم الاعلان عنه مؤخرا ازاء موقع السوسن في صوفر واعتبرها خطوة تبشر بالخير وعسى ان تنتقل الى بشري وعكار ليصار فعلا الى حماية هذا النوع من النباتات، على امل صون البيئة وحمايتها وحماية عشرات انواع النباتات الرحيقية النادرة التي هي في طور الانقراض".

وقال:"هل يستباح كل شيء في لبنان من أجل الربح السريع؟ هل أن ما حل بالشاطئ سيندرج شؤما على الجبال وأعالي القمم؟ السؤال يطرح نفسه بقوة إزاء المشاريع العمرانية التي ما عادت تحصى ولا تعد والتي باتت تغزو مؤخرا أعالي قمم لبنان وجباله، غير آبهة بحماية مكونات أساسية من الإيكولوجيا الجبلية والحفاظ عليها والتي هي في صلب ثروة لبنان وغناه بالتنوع البيولوجي".

وختم ضاهر:"التهديد يطال اليوم زهرة سوسن الأرز، Iris Cedreti، وهي وفق الدكتور يوسف طوق، من أجمل أزهار لبنان البرية لا بل من أجمل الأزهار البرية على الإطلاق، وهناك زهرة تشبهها كثيرا Iris Sofarana المتواجدة في منطقة صوفر وبعض المناطق الأخرى، واليوم سوسنة عكار الرائعة المفترض حماية مواقعها واماكن تواجدها من اي ضرر".

يشار الى ان هذا النوع من زهور السوسن معرفة علميا بهذه الاسماء: Iris cedreti Dinsm. ex Chaudhary، Iris sofarana Foster، Iris sofarana subsp. kasruwana (Dinsm.) Chaudhary, G.Kirkw. & C.Weymouth. وهناك نوع رابع قيد الدرس ايضا



======

 

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها