إطبع هذا المقال

اللبنانية الأولى افتتحت سوق الازهار والشتول في حديقة الممشية - زحلة

2017-05-20

اللبنانية الأولى افتتحت سوق الازهار والشتول في حديقة الممشية - زحلة

زعيتر: تنظيم هذا السوق هو للفت النظر اليه لكي يصبح احد دعائم الاقتصاد

الوطني ويستوعب بعض من الايدي العاملة التي ما زالت تبحث عن فرص عمل

كلودين روكز: الطبيعة الخضراء والبيئة النظيفة حق لكل إنسان وهي من الحاجات

 

افتتحت اللبنانية الاولى ناديا الشامي عون سوق الازهار والشتول اللبنانية في حديقة الممشية في زحلة، في احتفال أقيم في فندق كريستال قادري الكبير برعاية وزارة الزراعة وبلدية زحلة المعلقة وتعنايل
حضر الاحتفال وزير العدل سليم جريصاتي، وزير البيئة طارق الخطيب، وزير الزراعة غازي زعيتر، وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري، وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني، المساعدة الخاصة لرئيس الجمهورية كلودين عون روكز، كريمة رئيس الجمهورية شانتال عون باسيل، النواب شانت جنجنيان وجوزف المعلوف وايلي ماروني وطوني بو خاطر وعاصم عراجي واميل رحمة، الوزير السابق غابي ليون، الوزير السابق عادل قرطاس، النائب السابق لرئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي، النائب السابق سليم عون، المدير العام لوزارة الزراعة لويس لحود، المدير العام لوزارة البيئة بيرج هاتجيان، المدير العام للمؤسسة العامة للاسكان روني لحود، محافظ البقاع القاضي انطوان سليمان، رئيسة مجلس الخدمة المدنية فاطمة الصايغ عويدات، المدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير، المدير العام للامانة العامة في رئاسة الجمهورية عدنان نصار، رئيسة الكتلة الشعبية ميريام سكاف، مطران زحلة للموارنة جوزيف معوض، مطران السريان الارثوذكس يوستينيوس بولس سفر، الارشمنديت تيودور الغندور ممثلا مطران زحلة للروم الارثوذكس انطونيوس الصوري، النائب الاسقفي الكاثوليكي الارشمنديت نيكولاس حكيم ممثلا رئيس اساقفة زحلة للروم الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش، مدير مكتب رئيس الجمهورية العميد ميلاد طنوس، مدير الاعلام في رئاسة الجمهورية رفيق شلالا، رئيس بلدية زحلة اسعد زغيب وقادة الاجهزة الامنية وممثلون لمختلف الاحزاب وفاعليات اقتصادية واجتماعية ومشايخ ورجال دين واعلاميون اضافة الى اعضاء المجلس البلدي.

بعد النشيد الوطني وكلمة لـ ميراي حداد شماس رحبت فيها باللبنانية الاولى "ابنة زحلة البارة والوفية للمدينة التي ولدت وترعرعت فيها"، ألقى زغيب كلمة جاء فيها: "ليس صدفة ان تستضيف مدينة زحلة أول معرض لسوق الأزهار والشتول اللبنانية، خاصة وأن اهم مهرجان للمدينة هو مهرجان عربات الزهور الذي يقام خلال شهر آب سنويا ، فالزهور والورود والشتول هي من ثقافة أبناء زحلة ومزارعيها. هذا الحدث مهم جدا ونحن على استعداد لإستضافته سنويا وبالتنسيق والتعاون مع وزارة الزراعة. هذا السوق اليوم ما كان ليكون دون جهود وزارة الزراعة الممثلة بشخص وزيرها صديق زحلة الأستاذ غازي زعيتر، فله منا جزيل الشكر، ولا ننسى جهود إبن زحلة النشيط المدير العام المهندس لويس لحود على متابعته لادق التفاصيل لإنجاح هذا العمل اليوم فله منا الشكر الجزيل ايضا ونشكر من خلاله فريق العمل في الوزارة".

وأضاف:"رغبة اللبنانية الأولى السيدة ناديا عون، ان يكون اول عمل ترعاه هو في مدينتها زحلة وهذا حق لنا وقد تحقق اليوم ، فلك منا الف شكر ولفخامة الرئيس العماد ميشال عون تحيات ابناء زحلة ومحبتهم وإننا على يقين أن زحلة ستبقى في باله دائما كما وإننا على ثقة ان هذا العهد سيكون بإذن الله تعالى عهد تغيير وإصلاح وأمن لكافة المناطق اللبنانية ، وما أرغب ان اقوله هو ان مدينة زحلة، المدينة التي دفعت ثمنا غاليا خلال الحرب اللبنانية الماضية على المستوى الإقتصادي والثقافي والصناعي والتجاري، تعمل بقوة للخروج من تأثيرات تلك الحرب المشؤومة. إن أبناء زحلة يجهدون بقوة لإسترداد مكانتهم ضمن محيطهم وعلى كافة الأصعدة، إن على مستوى التعليم او الإستشفاء او الزراعة او التجارة او الصناعة دون ان ننسى دورنا الريادي على مستوى الخدمات السياحية.اليوم صنفت ال UNESCO زحلة مدينة رائدة ووضعتها ضمن شبكة المدن الخلاقة في الثقافة والGASTRONOMY والسبب أنها مدينة ثقافية بإمتياز وهي التي قدمت للمطبخ اللبناني المازة اللبنانية".

وتابع: "18 حزيران هو اليوم العالمي لل GASTRONOMY ومدينة زحلة ستحتفل في ذلك اليوم بالقيام بنشاطات عديدة مع أبناء المدينة على مستوى تحضير المأكولات الزحلية. إن بيئة المدينة وقرى قضاء زحلة نظيف من ناحية النفايات الصلبة ومعالجتها، لكننا جميعا نعاني من مشكلة الصرف الصحي الذي بمعظمه يصب في نهر الليطاني. إن محطة تكرير المياه المخصصة لمعالجة الناتج من مدينة زحلة وجوارها، أصبحت جاهزة الآن ولكن لا نعرف سبب التأخير في تشغيلها. إن هذه المعضلة (أقصد معالجة الصرف الصحي) ليست من مسؤوليات البلديات إنما هي من مسؤوليات مصالح المياه. لدينا مشاريع رائدة في المدينة واننا قادرون على تنفيذها إذا ما تعاونت السلطات معنا".
وختم:"هدفنا هو العمل لمصلحة المواطن والوقت يمر بسرعة والأعمال بالإنتظار، فلنبعد السياسة عن الإنماء ولنتكاتف جميعا على المشاريع الإنمائية. إن مستقبل أولادنا هو بالإنماء السليم لبلدنا الحبيب لبنان".


 

رئيس نقابة الشتول
وألقى رئيس نقابة الشتول والازهار اللبنانية الياس كامل كلمة دعا فيها الى "دعم قطاع الشتول والازهار بتأمين قطعة ارض لإنشاء سوق دائم للازهار والشتول"، وقال: "نطلب حماية هذا الانتاج من المتطفلين، وايجاد اسواق لتصريف انتاج، مع العلم ان لبنان يضم الآلاف من انواع الازهار والشتول بنوعيات ذات جودة عالية وهذا ما يساعد بتنمية الزراعة الريفية، وكان لبنان في ثمانينيات القرن الماضي المصدر الاول للزهور الى دول الخليج، اما الان فانقلبت المقاييس رأسا على عقب".
وختم: "زهرة من مدينة الكرم والفكر والشعر والجمال نقدمها الى كل فرد وعطر محبة نمزج بها نسمات هذه السهول الخصبة بروح محبتنا رافعين الرجاء والشكر لما حققه ويحققه هذا العهد الجديد بقيادة فخامة رئيس الجمهوربة العماد ميشال عون والى جانبه الحكومة والمجلس النيابي وكل مسؤول. ونطلب آملين ان تتم معالجة ما يعانيه قطاع الازهار والشتول اللبنانية لما له من ضرورة اقتصادية".

لحود
وألقى المدير العام لوزارة الزراعة كلمة رحب فيها باللبنانية الاولى، شاكرا رعايتها وحضورها الاحتفال "فتشريفك اليوم اكسبها اليوم لقب مدينة العطر والجمال. تلالنا وسهولنا وقلوبنا ترحب بك يا تاج الغار على همام زحلتنا الغالية".
وقال: "وراء كل عظيم امرأة، اطال الله بعمر فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، فالليلة اجتمعت زحلة بكل قواها السياسية واحزابها وتياراتها وعائلاتها وافرادها حول اللبنانية الاولى السيدة ناديا عون، فأتمنى ان يكون هذا الاجتماع تأسيسيا لفتح صفحة جديدة في مدينة زحلة بين كل ابنائها وننسى الماضي ونتكاتف من اجل المستقبل ومن اجل انماء مدينة زحلة.لذلك انا اتمنى من الجميع نسيان الماضي والانفتاح بعضنا على بعض لان زحلة تطلب منا الكثير واتمنى خلال هذا الشهر المريمي وفي رعاية اللبنانية الاولى "ام الكل" ان يستوعب كل منا الآخر وتبقى زحلة المدينة الاجمل والمتميزة في العالم".
وأضاف: "من زحلة الليلة تحية الى صهر المدينة "بي الكل" فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، تحية من الاطفال والشيوخ، وتحية من القطاع الزراعي الى فخامة الرئيس لاهتمامه ورعايته ومواكبته ومتابعته اليومية لكل المواضيع الزراعية".

وشكر لزعيتر "سهره ودعمه الدائم لحاجات المزارعين ولتحسين النوعية ومواصفات الانتاج وتأمين الاسواق الداخلية والخارجية وحمل هم المزارع اللبناني في كل المناطق اللبنانية من دون اي تمييز، وكل من ساهم في انجاح المعرض ، لاسيما اللجنة المنظمة من فريق عمل القصر الجمهوري واعضاء بلدية زحلة المعلقة وتعنايل ونقابة الشتول، ومصلحة زراعة بعلبك الهرمل والاحزاب والتيارات وعائلات واهالي زحلة ووسائل الاعلام للحفاوة والاستقبال الذي رافق زيارة اللبنانية الاولى السيدة ناديا عون ابنة زحلة البارة".

زعيتر
وكانت كلمة لوزير الزراعة قال فيها: "عندما نقول زحلة يعني جارة الوادي، دار السلام عروس البقاع، وبعظمتك ارادت ان يكون شعب لبنان العظيم، كم انت عظيمة يا زحلة باهلك بارضك بماضيك وبحاضرك، كم كان عطاؤك كبيرا بكل مجالات الحياة ولا يزال. كم كنت محقا يا شوقي يا امير الشعراء حين تغزلت بزحلة واسميتها جارة الوادي، فجعلتها عروسا للمحبين. لم تبخل زحلة برجالاتها على العالم، فقدمت الرؤساء والمدراء والنواب والشعراء. وبهذه المثابرة وهذا النجاح استطاع ابن زحلة الاستاذ لويس لحود الذي هو قدوة في العمل الدؤوب، ان يصل بالمديرية العامة للزراعة الى المصاف العالمية بانتخابه نائبا لرئيس مجلس ادارة المركز الاقليمي للاصلاح الزراعي والتنمية الريفية، ونائبا لرئيس المنظمة العالمية للكرمة والخمر".

وأضاف: "اهلا بك السيدة ناديا الشامي عون راعية لهذا الاحتفال ومشرفة بهذا الاجتماع، وكما ان زحلة لم تبخل برجالاتها، فكانت ايضا كريمة بسيداتها، وانت على رأسهن فانت ابنة زحلة البارة. لبنان بلد الجمال والازهار الخضرة والاشجار، لم يكن لبنان ليستطيع ان يلبي حاجاته من الازهار والشتول وهو يستورد الكثير منها، من هنا برزت الحاجة للاهتمام بهذا القطاع والنهوض به وتمكين البلد بالاستغناء عن الاستيراد ومن تلبية حاجاته. ان هذا القطاع هو قطاع واعد للمستثمرين، لذلك اعتبرته وزارة الزراعة من احدى اولوياتها، واتفق مع الاستاذ كامل بتخصيص قطعة ارض لتبقى معرضا دائما للشتول والازهار. وتنظيم هذا السوق اليوم هو للفت النظر اليه والاضاءة عليه للمهتمين الى امكانية الاستثمار فيه، ليصبح احد دعائم الاقتصاد الوطني ويستوعب بعض من الايدي العاملة التي ما زالت تبحث عن فرص للعمل".
وختم: "الشكر لكل من ساهم بانجاح هذا العمل اليوم والشكر لفخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على اهتمامه بهذا الموضوع وللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون وللمساعدة الخاصة لفخامة الرئيس والجندي المجهول السيدة كلودين عون روكز ولبلدية زحلة ومجلسها البلدي".

روكز
وألقت المساعدة الخاصة لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون كلمة قالت فيها: "لبنان الأخضر "حليانة الدنيي حليانة بلبنان الأخضر" أغنية طالما رددناها ونحن صغار، وكنا نظن أن وطننا هو الأكثر خضرة في العالم، كبرنا، وسافرنا وزرنا الكثير من البلدان، وواجهتنا الحقيقة المرة. المساحات الخضراء في لبنان تتضاءل كل يوم وليس كل سنة، وصرنا نبحث عن شجرة يلهو تحتها أطفالنا، عن زهرة نعلمهم اسمها ونترك لأعينهم الصغيرة أن تلتقط جمال ألوانها، عن عصفور يغرد فيفهمون معنى ما يدرسونه في كتب القراءة. هل نرجع قليلا الى طفولتنا، غوصوا في ذاكرتكم للحظات، تذكروا الحقل والبرية وألعابنا هناك فنعرف مما نحرم أولادنا اليوم. الطبيعة الخضراء والبيئة النظيفة هي حق لكل إنسان، هي من الحاجات الأساسية لا من الكماليات. لذلك فإن لبنان الأخضر يجب أن يكون مشروعا تتضافر فيه كل الإرادات والطاقات والمؤسسات المعنية لنعيد الاخضرار شيئا فشيئا الى وطننا".

وأضافت: "إطلاق سوق الأزهار اللبنانية اليوم هو خطوة في هذا المشروع، ارضنا خصبة معطاء، يمكنها أن تعطينا من انتاجها الكثير الكثير، من هنا أهمية هذا السوق لأنه يشجع ويدعم الانتاج اللبناني للأزهار والشتول. منذ انتخاب فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تم خلال الاشهر الماضية تركيز عملي في القصر الجمهوري من خلال موقعي كمساعدة خاصة لفخامة الرئيس على النشاطات الثقافية، الزراعية والبيئية. بدأنا بالتنسيق مع الوزارات المختصة التركيز على برامج التحريج والتشجير وعلى المشاريع المتعلقة بسلامة الغذاء مما يساهم في تطوير وتعزيز المواطن اللبناني في أرضه ويخفف من هجرة اللبناني الى الخارج. ان مشروع ال 40 مليون شجرة الذي أعلنت عنه وزارة الزراعة يشكل خطوة مهمة جدا في إعادة اللون الأخضر الى ربوعنا، وستقوم اللبنانية الأولى بالتعاون مع الوزارة المذكورة بإطلاق الحملة الوطنية للتحريج في كل لبنان في شهر كانون الأول من هذا العام. وكل الجمعيات والمؤسسات المعنية بهذا الموضوع مدعوة للمشاركة في هذه الحملة".
وتابعت: "للشجرة أيضا مكانتها الخاصة في وجدان فخامة الرئيس وفي قلبه، وخصوصا شجرة الأرز، رمزنا، والشاهد الحي على تاريخنا. لذلك كان قراره أن يعود ريع كتابه الذي أطلق مؤخرا "ما به أؤمن، لتشجير الأرز في القمم اللبنانية، ليتكلل لبنان مجددا بأرزه. ومن الخطوات أيضا تفعيل قانون الصيد البري وإطلاق وزير البيئة الموسم المحدد له، ووضع الأطر الصحيحة لتطبيقه. ويسرني أن أعلن هنا عن قانون آخر لتنظيم الصيد البحري بدأ يسلك طريقه القانونية نحو الإقرار، ونأمل أن يبصر النور قريبا، فأسماكنا ومياهنا كما طيورنا وهواؤنا وأشجارنا وأزهارنا، جزء من بيئتنا، وعلينا أن نحافظ عليها لتحافظ هي علينا".
وخلصت الى القول: "من فخامة الرئيس ومن اللبنانية الأولى تحية كبيرة الى محافظة البقاع ومدينة زحلة الغالية على قلبيهما. وتحية الى منتجي الازهار والشتول من كل المناطق اللبنانية على امل اللقاء في محطات أخرى مع اسواق الازهار والشتول المتنقلة وسوق دائم للازهار والشتول اللبنانية. ويسرني في الختام أن أعلن من عروس البقاع زحلة بشارة الى القطاع الزراعي والى منتجي الشتول والأزهار في لبنان عن إطلاق مشروع إنشاء المعهد الوطني للأزهار والورود في لبنان. أن نترك لأولادنا وطنا أخضر هو حلم، أن يصبح وطنهم واقعا لا أغنية "لبنان الأخضر"، هو أيضا حلم، ولكن، نحن شعب تعود أن يحقق أحلامه".

وبعد تقديم الهدايا والتقاط الصور التذكارية، انتقل الحاضرون الى حديقة الممشية حيث افتتحت اللبنانية الاولى سوق الشتول وجالت في ارجائه وتحدثت الى المشاركين في السوق واستطلعت اوضاعهم وظروف عملهم، وقدمت امامها العروض الفولكلورية ورقصة السيف والترس التقليدية.

لافتات الترحيب
وكانت ارتفعت في شوارع زحلة لافتات الترحيب بزيارة اللبنانية الاولى المدينة، محيية مواقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وحملت اللافتات تواقيع فاعليات واحزاب وهيئات زحلة كافة



====

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها