إطبع هذا المقال

المشنوق يرفض أي طلب للتظاهر «حفظاً للسلم والأمن الأهلي»

2017-07-17

المشنوق يرفض أي طلب للتظاهر «حفظاً للسلم والأمن الأهلي»

 

"المستقبل"

حسم وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق موضوع التظاهرات والتظاهرات المضادة يوم الثلاثاء المقبل بـ «عدم الموافقة على أي طلب من أي جهة للتظاهر حفظاً للسلم والأمن الأهلي».

وشدد المشنوق في بيان أن «لا يُتعب المغرّدون أنفسهم فالجيش الخاضع لقرارات مجلس الوزراء مجتمعاً هو مؤسسة وطنية جامعة لكل اللبنانيين ومنوط بها حماية لبنان وجميع المقيمين على أرضه»، مشيراً إلى «أننا نعوّل في المقابل على تسريع التحقيق المسؤول والدقيق في وفاة النازحين السوريين الأربعة».

من جهته، أكد وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي في حديث إلى قناة «ام تي في» أن «جهاز المخابرات السوري وراء الدعوة المشبوهة للتظاهر ضد الجيش».

وكانت التظاهرة المتعلقة بالتضامن مع النازحين السوريين والتي دعت إليها صفحة على مواقع التواصل الإجتماعي «فايسبوك» تدعى «اتحاد الشعب السوري في لبنان»، أثارت حفيظة نائبي التيار «الوطني الحر»، حيث رفض النائب آلان عون أن تقام «تظاهرة المعارضين السوريين يوم الثلثاء»، مطالباً «وزير الداخلية نهاد المشنوق بمنعها فهذه ليست حرية التعبير ولا لزوم لها»،

كما شجب النائب أمل أبو زيد في سلسلة تغريدات عبر «تويتر» ما يتم تداوله عن «تظاهرة ما يسمّى إتحاد الشعب السوري في لبنان ضد الجيش اللبناني»، داعياً «السلطات المختصة إلى التشدد في منعها».

إلى ذلك، أعلن «المنتدى الاشتراكي في لبنان»، في بيان أمس، أنه «ألغى الاعتصام الذي كان قد دعا إلى تنفيذه يوم الثلاثاء المقبل في ساحة سمير قصير تضامناً مع اللاجئين/ات السوريين/ات»، وبهدف «العمل على تمتين أو ترميم العلاقات بين اللبنانيين والسوريين، بسبب عملية التحريض الواسعة التي شنتها صفحة مخابراتية مشبوهة على الفايسبوك اسمها اتحاد الشعب السوري في لبنان، ووصول العديد من التهديدات الى أعضاء التنظيم».

وأكد المنتدى أنه «لا يحرض ضد الجيش اللبناني على عكس ما يتم ترويجه في بعض وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي ولسان بعض المسؤولين»، مديناً ومستنكراً «كل الإشاعات والاتهامات المغرضة والملفقة التي صدرت بحق رفاقنا، وبحقنا، سواء على وسائل الإعلام أو على وسائل التواصل الاجتماعي».

وكانت صفحة تدعى «اتحاد الشعب السوري في لبنان» على موقع التواصل الإجتماعي «فايسبوك»، دعت أمس إلى تظاهرة غداً الثلاثاء في ساحة سمير قصير، تضامناً مع النازحين السوريين و احتجاجاً على ما اسموه «تجاوزات الجيش اللبناني بحقهم».

بالتوازي، رفعت شقيقة الشهيد الملازم الأول المغوار جورج بو صعب، باسم أهالي شهداء الجيش اللبناني، كتاب علم وخبر إلى محافظ بيروت القاضي زياد شبيب، لافتةً إلى أنّ «الأهالي سينفذون تظاهرة يوم الثلثاء 18 تموز عند السابعة والنصف مساءً في ساحة الشهيد سمير قصير وسط بيروت، وذلك تزامناً مع التظاهرة التي دعا إليها ما يسمّى باتحاد الشعب السوري في لبنان».
 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

الجيش اللبناني
omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها