إطبع هذا المقال

بري التقى القناعي واتصل بنصر الله لترطيب الاجواء

2017-08-11

بري التقى القناعي واتصل بنصر الله لترطيب الاجواء
الكويت ليست في طور الدخول بنزاعٍ مع حزب اللّه

تتضافر الجهود الرسمية اللبنانية لتليين موقف الكويت من لبنان بعد المذكرة الاحتجاجية التي رفعها السفير عبد العال القناعي الى الخارجية لضلوع حزب الله في “خلية العبدلي” ومطالبتها الحكومة اللبنانية باتخاذ إجراءات رادعة ضدّ ممارسات الحزب وتهديده أمن الكويت واستقرارها.

وقد اكدت مصادر ديبلوماسية لـ" اخبار اليوم" ان  رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي التقى  السفير القناعي،  شدد على حرص لبنان على عمق  العلاقة مع الكويت التي يكن لها كل خير،  واجرى اتّصالات مع حزب الله لترطيب الاجواء قبيل  خطاب أمينه العام السيّد حسن نصرالله .
ومن جهته يسعى رئيس الحكومة سعد الحريري الذي سيزور الكويت قريباً (حيث يتردد ان الزيارة ستتم الاحد المقبل) لاحتواء تداعيات الملف وتوضيح الأمور على اعتبار ان النفي على لسان امين عام حزب الله يعتبر بـ"مثابة الاعتذار المبطن".
وهذا ما سيشكل محاولة جامعة لاحتواء اي ازمة مقبلة.  ومن جهتها فإن السلطات الكويتية على يقين بواقع الأمور في لبنان.
كذلك، لا بد لموقف الطرف الشيعي ان يتماشى مع الجو الاقليمي المرحب ب "مبادرة الحلٍّ" الكويتية، بين أعضاء مجلس التعاون، فضلا عن أن المكوّن الشيعي يعتبر جزءاً أساساً من تركيبةِ الدولة، وبالتالي لا تبتغي دولة الكويت أيّ خلافٍ مع هذا المُكوّن لمصلحة استتباب الأمور في البلاد.
وعلقت الأوساط الديبلوماسية على رسالة الإحتجاجٍ الرسميّة من وزارة الخارجيّة الكويتية على "ممارسات حزب"، فأعتبرتها إجراءات شكليّة، وان الكويت ليست في طور الدخول بنزاعٍ مع حزب اللّه لأنّها تدري جيّداً تركيبتها الداخليّة وتأخذ بالاعتبار صلة الارتباط بين الحزب والمجتمع الكويتيّ، كذلك لا تُريد التضحية بدورِ الوسيط مع إيران بسبب النزاع مع حزب الله، لا بل إنّها استثمرت المزيد من التطبيع مع الجمهوريّة الإسلاميّة.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها