Alfa Telecom (Lebanon)
NOTRE DAME UNIVERSITY
SGBL
إطبع هذا المقال

حمشو يعود بقوة الى منصات التتويج في سوريا من خلال المرحلة 2 لسباقات السرعة

2017-08-12

أحرز المتسابق المخضرم وبطل سورية للمواسم الثلاثة الماضية احمد حمشو المركز الاول في المرحلة الثانية من بطولة سورية لسباقات السرعة للسيارات التي جرت اليوم في معرة صيدنايا بريف دمشق بمشاركة 23 متسابقا. وقطع حمشو مسافة السباق الذي يقيمه نادي السيارات وترعاه وزارة السياحة بزمن قدره دقيقة و25 ثانية و76 جزءا من الثانية وحل انس القوادري ثانيا بزمن قدره دقيقة و26 ثانية و21 جزءا من الثانية فيما ذهب المركز الثالث الى محمد كريزان بزمن قدره دقيقة و28 ثانية و86 جزءا من الثانية. وفي فئة الانتاج التجاري حل ربيع زبداني في المركز الاول ثم اياد افغاني ثانيا ومهند الغصين ثالثا وفي فئة الدفع الخلفي للانتاج الخاص حل محمد الفوال في المركز الاول وجاء طالب ابو حرب بصدارة فئة السحب الامامي للانتاج التجاري واياد ابو قورة لفئة السحب الامامي للانتاج الخاص وفي الفئة ال12 جاء احمد حمشو اولا وحل حل ربيع زبداني اولا في الفئة الثامنة وذهب المركز الاول للفئة الخامسة الى عمر فليون والفئة الاولى لزاهر دحكول. وفي تصريح صحفي اكد حمشو قوة المنافسة بين المتسابقين وخاصة من قبل القوادري الذي قدم اداء رائعا طيلة الجولات الثلاث لافتا الى ان السباق تميز بصعوبة مسلكه وهو اقرب الى المسالك الاحترافية التي تظهر براعة السائق وقوة السيارة.

واشار حمشو الى وجود متسابقين شباب يملكون ميزات احترافية كبيرة سيكون لها شان كبير في المستقبل داخليا وخارجيا. من جانبه اوضح صاحب المركز الثاني القوادري ان البطولة لم تحسم بعد وان المرحلة القادمة ستكون اكثر حماسة واثارة لانها ستحدد هوية بطل سورية التي ساسعى جاهدا لنيل لقبها. وستقام المرحلة الثالثة والاخيرة من بطولة سورية لسباقات السرعة في التاسع والعشرين من شهر ايلول القادم في حلبة النادي بمعرة صيدنايا. يشار إلى نادي السيارات السوري تأسس في الأول من أيار عام 1950 في مدينة دمشق بمبادرة من أعضاء هيئة المكتب الأول وقد انضم النادي للاتحاد الدولي للسيارات/فيا/ في العام 1960 وأصبح ممثله الرسمي في سورية.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها