إطبع هذا المقال

اللقاء الحواري الاقتصادي ينعقد في القصر الجمهوري في بعبدا... عون: الوضع الاقتصادي دقيق ولا بد من معالجة مسؤولة وشاملة

2017-08-14

اللقاء الحواري الاقتصادي ينعقد في القصر الجمهوري في بعبدا

اجتماع بين رئيسي الجمهورية والحكومة عرض الأوضاع العامة

عون: الوضع الاقتصادي دقيق ولا بد من معالجة مسؤولة وشاملة

الحريري: ملتزمون كحكومة بالسلسلة ونحاول ايجاد وسائل لاعادة النمو

الحاج حسن: سأذهب الاربعاء الى سوريا بعد جلسة مجلس النواب

 

يلتئم اللقاء الحواري في قصر بعبدا، بدعوة من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، للبحث في مختلف أوجه الخلاف والتناقض واختلاف الآراء حول قانوني سلسلة الرتب والرواتب في القطاع العام، واستحداث بعض الضرائب لغايات تمويل السلسلة، في حضور رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء المختصين: المال علي حسن خليل، التربية والتعليم العالي مروان حمادة، الدفاع الوطني يعقوب الصراف، العدل سليم جريصاتي، الصناعة حسين الحاج حسن، الاقتصاد والتجارة رائد خوري، الاعلام ملحم الرياشي والسياحة اواديس كادانيان، ورئيس لجنة المال والموازنة النيابية ابراهيم كنعان وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وممثلين عن: الهيئات الاقتصادية والعمالية والمالية، ونقباء المهن الحرة، والمدارس الخاصة، والمعلمين في المدارس واساتذة الجامعة اللبنانية.
وسبق اللقاء اجتماع بين رئيسي الجمهورية والحكومة تم خلاله البحث في الاوضاع العامة.

 

الحاج حسن

ومن جهته، أكد وزير الصناعةحسين الحاج حسنفي تصريح من قصر بعبدا أن "الزيارة الى سوريا ستسهل مرور الشاحنات اللبنانية عبر سوريا الى بلدان اخرى".

وقال:"سأذهب الاربعاء الى سوريا بعد جلسة مجلس النواب، وسأشارك الخميس في المعرض السوري".

 

عون

وفي مستهل اللقاء الحواري في قصر بعبدا، تحدث رئيس الجمهورية العماد ميشال عون فقال:"نعالج معكم تناقضات برزت بعد صدور قانون سلسلة الرتب والرواتب وقانون الضرائب، سوف نجمع الاراء وندرسها بالتفصيل لاتخاذ الموقف المناسب من القانونين".

وأضاف:"هناك مطالب محقة سوف تحترم، وما نسعى اليه هو تعديل لبعض الاخطاء التي وقعت، والامكانات محدودة والوضع الاقتصادي دقيق مع وجود عجز في الميزان التجاري، لذلك لا بد من معالجة مسؤولة وشاملة".
وتابع:"جاهزون لنستمع اليكم بانفتاح ونقيم حوارا حقيقيا يبرز القواسم المشتركة بين الافرقاء المعنيين".


 

الحريري
وتحدث رئيس الحكومة سعد الحريري، فشكر رئيس الجمهورية على الدعوة، وقال: "الوضع الاقتصادي حساس وعلينا درس الوسائل لتحريك الاقتصاد، صحيح ان هناك انقساما حيال السلسلة، لكنها المرة الاولى التي تصدر فيها سلسلة مع اصلاحات وعدد من الضرائب".
وأضاف: ملتزمون كحكومة بالسلسلة التي اقرت ونحاول ايجاد وسائل لاعادة النمو، والصرف يجب أن يقابله تمويل وليس دين".

بعد ذلك بدأت مداخلات المشاركين.

 


==========

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها