إطبع هذا المقال

قائد الجيش أطلق "فجر الجرود" لتحرير جرود رأس بعلبك والقاع من ارهابيي "داعش"... الرئيس عون: ناطرين الانتصار

2017-08-19

قائد الجيش أطلق "فجر الجرود" لتحرير جرود رأس بعلبك والقاع من ارهابيي "داعش"

رئيس الجمهورية زار غرفة العمليات في قيادة الجيش واطلع على سير العمليات العسكرية

الرئيس عون: ناطرين الانتصار... العميد قانصوه: لا تنسيق بيننا وحزب الله او القوات السورية  

 

اطلق قائد الجيش العماد جوزف عون عبر موقع "تويتر" التابع لمديرية التوجية العملية العسكرية لتحرير جرود رأس بعلبك والقاع .
وقال في تغريدة له عند الخامسة فجراً:"باسم لبنان العسكريين المختطفين ودماء الشهداء الابرار وباسم ابطال الجيش العظيم اطلق عملية فجر الجرود".

وقصف الجيش اللبناني بالمدافع الثقيله وراجمات الصواريخ مواقع تنظيم داعش في جرود رأس بعلبك والقاع ومن كل الإتجاهات، وحقق إصابات في منطقة جبل حورته وفي عقاب الكاف، منطقة الكهف وعقاب شكر. كما سيطر على تلة المخيرمة.

 

رئيس الجمهورية

ومن جهته، أجرى رئيس الجمهورية ميشال عون اتصالا بقائد الجبهة في جرود رأس بعلبك والقاع وحيا العسكريين وقال:"ناطرين الانتصار".

كما زار رئيس الجمهورية صباحاً، غرفة العمليات في قيادة الجيش، حيث استقبله قائد الجيش، في حضور رئيس الأركان اللواء الركن حاتم ملاك وعدد من كبار ضباط القيادة

وأطلع العماد عون الرئيس على سير العمليات العسكرية التي بدأ الجيش بتنفيذها فجر اليوم ضد تنظيم داعش الإرهابي في جرود رأس بعلبك والقاع، كما تابع النقل المباشر لوقائع تحرك قوى الجيش في المنطقة واشتباكها مع المجموعات الإرهابية، ثم أجرى اتصالا هاتفيا بقادة الوحدات المقاتلة.

 

شرح تطورات العملية العسكرية

وبدوره، عقد مدير التوجيه العميد علي قانصوه مؤتمرا صحافيا شرح فيه تطورات عملية "فجر الجرود"، وقال: "مهمة الجيش مهاجمة ارهابيي داعش في جرود راس بعلبك والقاع، ليدمرهم لاستعادة الارض. وفجرا فخامة الرئيس تابع جزءا من العمليات ووجه رسالة الى قائد الجبهة والعسكريين الموجودين هناك".

واضاف:"قسم ارهابيو داعش المنطقة الى ولايات الشام قاطع القلمون الغربي، الوحدات الارهابية هي تحت الحصار منذ اكثر من عام، واسلحتهم عبارة عن مجموعات معززة باليات ودراجات نارية، لديهم اسلحة مضادة للدروع، قناصات، طائرات دون طيار، اليات دفع خفيفة، مدفع مضاد للطائرات وهناك غرف داخل الكهوف والمغاور والقتال معهم ليس عاديا هم حوالى 600 ارهابي يتوزعون على 3 مجموعات. نقاط الضعف عدم توفر تغطية جوية ودبابات او اليات مدرعة. نقاط القوة يهاجمون القوى بواسطة الدراجات المفخخة لديهم خبرة عالية بعمليات القنص بحيث ان طبيعة الارض تساعدهم على ذلك".

كما اكد العميد قانصوه ان "الوضع الامني ممسوك في الداخل، وقد دخلنا المعركة ونحن متاكدون اننا سنربح، ولا تنسيق بيننا وحزب الله او القوات السورية، ولا خوف على اولاد المنطقة ابدا والمنطقة معنا ولبنان كله معنا".
وقال:"وحدات الجيش انتشرت واخذت معظم المراكز في عرسال وهي تؤازرنا في هذه المعركة".

 

الصليب الأحمر

وفي سياق متصل، اعلن الامين العام للصليب الاحمر جورج كتانة "ان سيارات الاسعاف و175 مسعفا ومتطوعا ينتشرون على طول الخط الممتد من القاع حتى رأس بعلبك وعرسال، لمواكبة عملية "فجر الجرود" التي يقوم بها الجيش اللبناني في رأس بعلبك وجرود القاع ضد ارهابيي داعش".

 

 
============

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها