إطبع هذا المقال

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا انفانتينو يتمنى فوز ميسي بالمونديال قبل اعتزاله

2017-10-10

وقال إنفانتينو في مقابلة مع صحيفة "لا ناسيون" الأرجنتينية: "سيكون أمراً غير عادل، حسنا، يفوز ببطولات كأس العالم من يستحقها، علينا أن نرى من يستحقها في 2018 و2022، هكذا يكون الأمر، لدينا الكثير من اللاعبين الكبار الذين لم يفوزوا بالمونديال ولدينا لاعبين ليسوا بالكبار فازوا بالمونديال، هذا هو جمال كرة القدم".

وزار إنفانتينو في الرابع من تشرين أول/أكتوبر الجاري العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس ومكث فيها 10 ساعات، وذلك قبل يوم واحد من المباراة التي تعادلت فيها الأرجنتين سلبيا مع بيرو، وهي النتيجة التي أدت إلى تراجع منتخب "التانجو" إلى المركز السادس في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018، ليواجه شبح الغياب عن نهائيات روسيا.

وتتشبث الأرجنتين بالأمل الأخير لها في الوصول إلى المونديال عندما تحل ضيفه على الإكوادور فجر الأربعاء بتوقيت مكة المكرمة، حيث يتعين عليها الفوز في هذه المباراة، حتى لا تفرط في فرصة مشاركة ميسي البالغ من العمر 30 عاماً في المونديال الروسي.

وتابع إنفانتينو قائلاً: "ميسي هو أحد النجوم الرئيسين في كرة القدم اليوم، هو شخص يثير الإعجاب ويلعب بطريقة مذهلة".

وأشار رئيس الفيفا إلى أن ميسي قادر على خوض منافسات مونديال قطر 2022 بعد أن يبلغ الخامسة والثلاثين من العمر، وأضاف قائلاً: "عندما نراه يلعب يبدو وكأنه لا أحد يمكنه أن يلمسه، لا يصاب ولا يمرض أبداً، هو سريع للغاية، حتى لو أرادوا ضربه لا يستطيعون". وأكد إنفانتينو أن ميسي لاعب "استثنائي وصنع حقبة تاريخية خاصة به مثل مواطنه دييغو مارادونا".

وأكمل قائلا: "الثمانينات والتسعينيات كانتا لمارادونا، هذه السنوات العشر الأخيرة هي لميسي، بالطبع فاز مارادونا بالمونديال، نعم، ميسي لا يزال يتعين عليه الفوز بالمونديال".
 

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها