إطبع هذا المقال

لبنان يكتسح كوريا الشمالية بخماسية ويتأهل لأول مرة الى نهائيات كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم

2017-10-11

حقق منتخب لبنان بشكل شِبه نهائي تأهّله للمرّة الأولى في تاريخه إلى نهائيات كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم التي تستضيفها الإمارات ٢٠١٩ عبر التصفيات، بعد سحقِه نظيرَه الكوري الشمالي بخماسية نظيفة في اللقاء الذي جمعَهما عصر أمس على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، وذلك في ختام الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية. وسبقَ للبنان أن شارَك مرّة واحدة في كأس آسيا 2000 عندما استضاف البطولة على أرضه. وضمن المجموعة عينها فاز منتخب هونغ كونغ على نظيره الماليزي (2-0). ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة من المجموعات الست إلى النهائيات، حيث ينضمّون إلى المنتخبات الـ 12 التي تأهلت مباشرة عبر التصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019. ترتيب المجموعة الثانية بات ترتيب المنتخبات قبل مرحلتين من ختام المنافسات على الشكل التالي:

الأول - لبنان 10 نقاط من اربع مباريات.الثاني - هونغ كونغ 5 نقاط من اربع مباريات. الثالث  - كوريا الشمالية نقطتان من ثلاث مباريات.رابعا- ماليزيا نقطة واحدة من ثلاث مباريات. شريط المباراة تسَيَّد لاعبو المنتخب الوطني الساحة من بداية اللقاء وحتى نهايته، ولم يسمحوا للضيوف بالتحرّك أو بخلق فرصة حقيقية واحدة على مرمى الحارس العملاق مهدي خليل الذي ظلّ طيلة المباراة في صفوف المتفرّجين، فلاعبو منتخب الأرز قدّموا عرضاً ممتعاً من خلال الخطة الهجومية المفاجئة التي اعتمدها المدرّب المونتنغري رادولوفيتش عبر الثلاثي السريع؛ قائد المنتتخب حسن معتوق وربيع عطايا، وهلال الحلوة، الذين أقلقوا دفاعات المنتخب الكوري من خلال اختراقاتهم السريعة التي عجزوا عن إيقافها سوى باللجوء الى الخشونة المتعمدة تحت أنظار الحكم الياباني توجو مينيرو الذي لم يحرّك ساكناً الّا في النصف الثاني من الشوط الثاني برفعِه البطاقة الحمراء بوجه احدِ المدافعين الكوريين بعد تعرّضِه بعنف لعطايا، والذي حرَمه الحكم المذكور من ركلةِ جزاء واضحة في الدقائق الاولى من اللقاء. وكان بإمكان منتخب الارز رفعُ غلّتِه إلى أكثر من ستة أو سبعة أهداف لو حالف الحظ مهاجميه الذين اضاعوا أكثر من فرصة سانحة امام مرمى الضيوف. أهداف المباراة إفتتح هلال الحلوة التسجيل للبنان في الدقيقة 22 عندما استغلّ خطأ فاضحاً من المدافع يون هول بأعادته الكرةَ إلى حارس مرماه من مسافة بعيدة، فخطفَها الحلوة وراوَغ الحارس ووضَعها بكلّ ثقة داخل الشباك. وأضاف حسن معتوق الهدفَ الثاني في الدقيقة 26 بعدما ارتدّت تسديدة زميله الحلوة من الحارس الكوري الشمالي إليه فدخَل المنطقة المحرّمة مراوِغاً أحد المدافعين وسدَّد داخل الشباك. ورَفع سمير اياس الغلّة اللبنانية بأضافتِه الهدف الثالث في الدقيقة 49 بكرة ساقطة من فوق الحارس الكوري، مستثمرًا تمريرةً قصيرة رائعة من حسن معتوق. في الدقيقة 80 سجّل علي حمام الهدف الرابع بعد مجهود رائع من اليمين لربيع عطايا، ارتدّت على إثره الكرة من قدمِ مدافِع كوريا الشمالية إلى حمام الذي سدّدها مباشرةً في الزاوية اليمنى البعيدة. واختتم نجمُ المباراة ربيع عطايا مهرجان الاهداف بهدفٍ خامس بعد فاصل ترقيصٍ داخل المنطقة الكورية أنهاها بتسديدة بعيدة عن متناوَل الحارس. مثّلَ لبنان: مهدي خليل لحراسة المرمى، واللاعبون: نور منصور، معتز بالله الجنيدي، سمير اياس، حسن معتوق (نصار نصار)، هلال الحلوة، جوان العمري (عدنان حيدر)، هيثم فاعور (احمد جلول)، قاسم الزين، علي حمام، ربيع عطايا. • المجموعة الأولى ميانمار - قيرغيزستان (2-2) •

المجموعة الثانية هونغ كونغ - ماليزيا (2-0) لبنان - كوريا الشمالية (5-0) • المجموعة الثالثة افغانستان - الاردن (3-3) فيتنام - كمبوديا (5-0) • المجموعة الرابعة فلسطين - بوتان (10-0) جزر المالديف - عمان 1-3 • المجموعة الخامسة تايوان - البحرين (2-1) تركمانستان - سنغافورة (2-1) • المجموعة السادسة طاجيكستان - نيبال (3-0) اليمن - الفيلبين (1-1)

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها