إطبع هذا المقال

طهران... فرض واشنطن عقوبات على الحرس الثوري إعلان حرب

2017-10-12

طهران... فرض واشنطن عقوبات على الحرس الثوري إعلان حرب

اعتبر علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، أن فرض الولايات المتحدة عقوبات على الحرس الثوري، هو بمثابة إعلان حرب على إيران.

وأشار صالحي اليوم، عقب لقائه وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، الى "ان اللجنة الإيرانية للإشراف على تطبيق الاتفاق النووي درست جميع الخيارات مقابل قرار ترامب المحتمل، وستتخذ الخيار الأنسب بما یتناسب مع الظروف والتطورات".

وأضاف صالحي، "قلنا إن هناك خيارين لا ثالث لهما، إما أن ينسحب الجميع من الاتفاق، وإما أن يبقى الجميع ملتزمين به...نرغب بالبقاء في الاتفاق النووي لكن ليس بأي ثمن".

وأكد صالحي أن نقض الاتفاق النووي من قبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيؤدي إلى تداعيات دولية، إلا أنه رجح أن تدعم أوروبا الاتفاق النووي أمام مواقف الولايات المتحدة، واصفا الاتفاق النووي بأنه اتفاق "جاد" یمكن أن یشكل نموذجا لحل المشاكل الدولیة، "أوروبا أثبتت لغایة الآن أنها ترید الحفاظ على الاتفاق النووي ولا یمكن توقع إن كان بإمكانها مقاومة أميركا أم لا... علینا الصبر لنرى أي رد سیبدونه إزاء السلوك الأميركي".

وعن موقف الجانب البريطاني على وجه الخصوص من الاتفاق، أكد صالحي أن بريطانيا دعت إلى ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي، لافتا الى أنهم  "قالوا أنهم سیبذلون قصارى جهودهم في هذا السیاق عبر محادثاتهم الثنائیة مع أميركا".

وفي ظل تصاعد القلق الغربي حيال ما سيكون رد إيران ضد قرارات ترامب، لم يعط صالحي أي توضيح حيال ذلك، إلا أنه أشار إلى وجود سيناريوهات عدة، موضحا "أنهم قلقون أیضا من رد إیران المحتمل ویریدون أن یعرفوا طبیعة هذا الرد .. من الصعب الآن التكهن بقرار إیران لأننا غیر مطلعین على إجراء الطرف الآخر وتم الأخذ بعين الاعتبار مختلف السیناریوهات لمختلف الإجراءات".

------====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها